أخبار عاجلة

طرق لتنظيف زجاج السيارة

طرق لتنظيف زجاج السيارة

المنزلُ المرتّبُ والنظيفُ مطلبٌ لجميع السيدات، ولمعانُ ونظافةُ الزجاج والمرايا في المنزل من أهمّ علامات النظافة، الّتي تسعى ربّات المنزل وبشكل دائم لمسحها وتلميعها، وذلك لأنّ لمعانها يعكس الإضاءة الجميلة. تلميع الزجاج ليس بالأمر الصعب ولكنّه صعب الإتقان من جميع السيّدات، وذلك لأنّ مسحه يترك غالباً الزجاج باهتاً وعليه شوائباً وخطوطاً من آثار المسح، وقد تعيد ربّة المنزل مسحه مراراً وتكراراً ولكن من دون الحصول على النتيجة المطلوبة، ولذلك هناك أمورٌ على ربّة المنزل مراعاتها عند البدء بالتنظيف.

طريقة تلميع الزجاج

  • تنظيفُ الزجاج يتمّ عندما لا تكون أشعّةُ الشمس ساطعةً عليه، وذلك لأنّ الشمس تقوم بتجفيف الماء وسائل التنظيف بسرعة كبيرة مخلفةً وراءها الخطوط والشوائب العالقة، وعندما لا تكون الشمسُ ساطعةً نحصل على نتائج مبهرة ومرضية.
  • اختيارُ قطعة قماش مناسبة لمسح الزجاج، ويجب أن تكون نظيفةً وخاليةً من أثر الصابون حتى لا تلطّخ الزجاج، وهنا يمكن استعمال كنزة قديمة قطنية لا تحتاجها ربة المنزل لأنّ القديمة تقوم بالامتصاص بشكل أسرع ولا تترك أثراً، أو يمكن استعمال الممسحة المطاطيّة لمسح الزجاج للحصول على نتائج مبهرة وسريعة، وهي الأداةُ ذاتُ الفعالية الكبيرة المستعملة من قبل شركات التنظيف؛ لذلك على ربّة المنزل عدم إهمال توفّرها بالمنزل، وأوراق الجرائد تحدث فرقاً مذهلاً كذلك في تنظيف الزجاج وتستطيع ربة المنزل استعمالها إلّا أنّها تترك أثراً على اليدين عند التنظيف.
  • عند البدء بتنظيف الزجاج يجب مراعات البدء بالتنظيف من الأعلى إلى الأسفل، للحصول على زجاج لامع وبلا شوائب، وإذا كان الزجاج لأحد النوافذ هنا لا بدّ من تنظيفه من الداخل والخارج، في هذه الحالة على ربّة المنزل تنظيف الداخل أو الخارج باتّجاهٍ معاكس كالأفقي مثلاً لمعرفة في أيّ وجهةٍ من الزجاج حصل التلطيخ لتعاود تنظيفه بسهولة .
  • مهما تمّ الاجتهاد بتلميع الزجاج تبقى حواف الزجاج مشكلةً لا بدّ من التغلب عليها، وهنا بإمكان ربّة المنزل الاستعانة بأعواد القطن الطبيّة لإزالة الرواسب والعمل على تلميعها بقطع القماش السابق ذكرها، وإذا كانت الحواف خشبيّةً كحواف المرايا يجب الانتباه لعدم وصول الماء إليها حتى لا تفسد.
  • يمكن لربة المنزل الاستعانة بمنظّفات الزجاج المتوفرة في السوق لتلميع الزجاج والحصول على نتائج مبهرة، وذلك من خلال رشّها على الزجاج ومسحها بقطع القماش السابق ذكرها، ولكن قد تكون هذه المنظّفات مكلفةٌ للبعض ولا تستطيع جميع ربّات المنزل توفيرها.
  • تستطيع ربة المنزل الاستعانة بمنظّفات منزليّة الصنع وغير مكلفة اقتصاديّا مثل :
    • خلط ملعقةٍ كبيرة من الخل مع أربع ملاعق من الماء، واستعمالها لتلميع الزجاج .
    • مزج كوب من الكحول مع كوب من الخل مع ملعقة كبيرة من الصابون السائل، ويعطي هذا المحلول النتائج المبهرة للتنظيف، ويمكن لربّة المنزل كذلك استعماله لتنظيف الأسطح المعدنية والبلاط والسيراميك .
    • مزج ربع كوب من الخل مع كوبين من الماء، ونصف ملعقة من الصابون السائل، وكذلك هذا المسحوق يعطي نتائج مبهرة للتلميع .
  • عند البدء بالتنظيف تستطيع ربّة المنزل غمس قطعةٍ القماش بالمنظّفات، أو من خلال رش المنظفات عليها، وإذا كانت المساحة كبيرة يمكن لربّة المنزل رش المنظّف على الزجاج، ثمّ مسح بقطع القماش المناسبة.
  • إذا كان الزجاجُ ملوّناً تستطيع ربة المنزل تنظيفه فقط باستعمال الماء وقطعة القماش، ويجب عدم تكرار تنظيف الزجاج الملوّن حتى لا يذهب لونه.
  • زجاج سيارة يمكن أن يحصل على الخدوش والأوساخ ، مما يجعل عملية الرؤية صعبةً من خلاله ، والصعوبة في الرؤية تعيق السير وخصةً في الأماكن المظلمة ،ونظراً في خطورة الوضع الذي يمكن تصحيحه بسهولة كان لا بد من غسل السيارة مرةً في الأسبوع للمحافظة عليها بوضع جيد ، الخطوة الأولى في تلميع الزجاج الخاص بالسيارة هو القيام بتنظيف الجانبين الخارجي والداخلي، ثم تلميع الجانب الخارجي من الزجاج وتطبيق مانع التسرب.
    تنظيف نوافذ السيارة
    1 – عليك إختيار الوقت والمكان المناسبين لعملية التنظيف ، فعند غسل سيارتك، يجب أن يكون تنظيف وتلميع النوافذ آخر شيء تقومين بفعله ، و يجب عليك أيضاً تنظيف الزجاج بعيداً عن ضوء الشمس المباشر، في حين تكون النوافذ جافةً إلى حد ما ،خلاف ذلك فإن الشمس قد تقلل نظافة الزجاج بتجفاف السائل قبل مسحه ، وترك التوشحات وراءها.
    2- إختر الإمدادات الصحيحة ، فإن منظف الزجاج المخصص للإستخدام لتنظيف زجاج السيارات يعطي نتائج أفضل من منظفات الزجاج المنزلية العادية، والتي غالباً ما تحتوي على الأمونيا وغيرها من المواد الكيميائية التي يمكن أن تكون خطرةً عند إستخدامها على السيارات ،وكما أن توافر منشفة ستوكات يعتبر أيضاً أمراً ضرورياً ، لأنه يوفر لك ما يكفي من الإحتكاك للفرك بلطف على سطح الزجاج من دون خدش.
    3- تأكد بعد عملية التنظيف من أن تكون قادراً على الحصول على رؤية واضحة عند النظر من خلال الحافة العلوية من الزجاج لأنك ستحتاج لذلك عند وجود منعطف في منتصف الطريق .
    4 رش منظف الزجاج على النافذة ، ثم قم بتنظيف الزجاج من قبل مسح الم مننظف على النافذة بإستخدام قطعة قماش ستوكات الخاصة بك، والإنتقال من جانب إلى آخر ، لتغطية جانبي الزجاج.
    5- إستخدم الجانب الجاف من قماش ستوكات ، لإزالة أي رطوبة متبقية على النوافذ عن طريق تجفيفها مع الجانب الجاف من القماش.
    6- تنظيف الزجاج الأمامي والزجاج الخلفي ، قم برش المنظف على الزجاج الأمامي وإمسح بقطعة قماش ستوكات الخاصة بك، والإنتقال على حد سواء صعوداً وهبوطاً وجنباً إلى جنب لإزالة الرطوبة بواسطة الجانب الجاف من القماش الخاص بك.
    7- شطف بالماء مرةً واحدةً وقد بتنظيف الأوساخ العنيدة من الزجاج الأمامي الخاص بك،و يمكنك إزالة أي خطوط أو توشهات مع المياه النظيفة، العادية ، رش الماء بلطف على الزجاج، وذلك بإستخدام خرطوم للخارج وزجاجة رذاذ للداخل ، إمسح الزجاج الجاف مع منشفة ستوكات نظيفة.

    الزجاج الأمامي للسيارة

    إنَّ إبقاء الزجاج الأمامي للسيارة نظيفاً أمرٌ سهل ومهام بالوقت نفسِه، لتكونَ القيادة آمنة للشخص وعائلته والأشخاص الآخرين على الطريق، فعندما يتجمّعُ الغُبار والحشرات وغيرها من العوائق البصريّة على الزجاج الأماميّ تُصبح الرؤية أصعب للسائق مِمّا يُعرّضهُ لخطر الحوادث المروريّة أو صدم أحد المارّة، لأنَّ هذهِ العوائق تُشكلُ حاجزاً يمنع الرؤية بوضوح، وبالأخص في الليل وفي الزوايا التّي تكونُ فيها أشعة الشمس مُسلّطة على السائق من خلال الزجاج الأماميّ، لذلِكَ ومن الهام أن يُحافظ الشخص على نظافة زُجاج سيّارته بشكلٍ دوريّ ومُنتظم، لتجنُّب حدوث كارثة.

    كيفيّة تنظيف الزجاج الأماميّ للسيّارة

    • إيجاد الحل الأمثل لتنظيفه، فكُل شخص لديهِ الطريقة والمُنتج المُفضّل للتنظيف، بحيث يجدهُ الأفضل لزجاج سيّارته، كمُنتجات التلميع أو الماء والصابون فقط، ويجب الانتباه عندَ استخدام بعض بخّاخات تنظيف الزُجاج؛ لأنّها قد تُسبّب تلفاً في طلاء السيّارة، لذلِكَ على الشخص توخّي الحذر وتجنُّب مُلامستها للطلاء بقدر الإمكان.
    • رفع مسّاحات السيّارة إلى الأعلى قبلَ البدء، ويُفضّلُ تنظيفُها أوّلاً وتركها حتّى تجف قبلَ تنظيف الزجاج.
    • غسل الزجاج الأمامي بالماء وفُرشاةٍ ناعمة قبلَ وضع المُنظّفات عليه، لأنَّ الماء يعمل على إزالة الأوساخ والغُبار، وعدم إزالتها قد يعمل على تحوُّر الزجاج، وتُصبح العمليّة أصعب بكثير.
    • استخدام قشّاطة نظيفة لإزالة بواقي الماء عن الزجاج، وغسله مرّة أُخرى إذا لم يُنظّف بشكلٍ جيّد.
    • وضع القليل من المُنظّف الخاصّ بالزجاج على قطعة نظيفة من القماش أو على المناديل المُخصّصة بتنظيف السيّارة، ومن ثُمَّ مسح الزجاج بها بكُل عناية، والبدء من الأعلى أوّلاً ثُمَّ إلى الأسفل، والتأكُّد من وصولها إلى الزوايا البعيدة أيضاً.
    • اعطاء الوقت للزجاج ليجفّ وحده بدون مُحاولة تجفيفه، والتأكُّد من نظافتهِ بشكلٍ كُليّ، وإذا بقيت أي بُقع يتم إزالتها بالطريقة السابقة نفسها.
    • إنزال المسّاحات بعدَ أن يجف الزجاج.

    أخذ الاحتياطات اللازمة

    • مسح الزجاج الأماميّ بمادّة شمعيّة مُخصّصة لإبقاء الزجاج نظيفاً إلى أطول فترة مُمكنة، عن طريق عمل طبقة شمعيّة عليه مِمّا يجعل اتّساخهُ صعباً.
    • الاحتفاظ بفوطة أو قطعة نظيفة من القماش في السيّارة مع بخّاخ خاصّ بالتنظيف، حتّى يقوم السائق بتنظيف الزجاج بأي وقت حتّى وإن لم يكُن في البيت.
    • يجب التأكُّد بأنّ السائل الخاصّ بالزجاج والمسّاحات تعملُ بفاعليّة، لأنَّ لها الدور الأكبر لإبقائهِ نظيفاً بقدر الإمكان.

    (بالإمكان دائماً أخذ السيّارة إلى الأماكن الخاصّة بتنظيفها ليرجع الزجاج نظيفاً وخالياً من العوائق البصريّة، وهُنالِكَ دائماً أشخاصٌ على إشارات المرور أو في محطّات الوقود يوفّرونَ خدمة مسح الزجاج لقاءَ مبلغٍ زهيدٍ من المال، فعلى الشخص الاهتمام بهذا الأمر وعدم إهماله، فسلامته وسلامة الأشخاص من حوله تعتمدُ عليه).

تعرف على أنواع الحجر الطبيعي

تعرف على أنواع الحجر الطبيعي

الحجارة

يوجد على سطح الأرض العديد من أنواع الحجارة، ولكل نوع من هذه الحجارة استخداماته الخاصة، ومن هذه الاستخدامات البناء، والطبيعة تضمّ العديد من أنواع الحجارة المخصّصة للبناء، ولكن هذه الحجارة تختلف فيما بينها على أساس المكان الذي وجدت فيه، ومن المهم معرفة أن هناك العديد من الدول التي تقوم بإنتاج الحجارة ومن هذه الدول فلسطين، وألمانيا، والأردن، وفيما يلي بعض أنواع الحجارة.

أنواع الحجارة

تم تقسيم أنواع حجارة البناء، بناءً على مجموعة من المعايير والقواعد وهي:

حجر حسب المادة المكونة

  • حجارة تحتوي على مادة السيليكا بصورة رئيسية مثل حجارة الكوارتز.
  • حجارة تحتوي على سيليكات بالإضافة إلى العديد من المعادن الأخرى، مثل فلدسبار وهذا الحجر يحتوي على سيليكات الألمونيوم، بالإضافة إلى البوتاسيوم والجير، وهذه المواد تضيف على الحجارة اللون الزهري وأحياناً اللون الأحمر، بينما إذا كان هذا الحجر يتكوّن من الحديد وسيليكات الألمونيوم فإن لونه يكون مائل من اللون البني إلى الأسود.
  • حجارة تتكون من معادن كلسية، وهذه الحجارة في العادة تتكوّن من أي كربونات الكالسيوم النقيّة والذي يسمّى بالكالسيت، وفي بعض الأحيان من المغنيسيوم ودولوميت أي كربونات الكالسيوم.

حسب المنطقة المحتوية على الحجر

الحجارة تمّ تصنيفها على أساس المنطقة المنشأ لها ومن الأمثلة على هذه الحجارة ما يأتي:

  • مثل حجر رويشد وهذا الحجر متكوّن في منطقة رويشد، وفي المناق الصحراوية، ويمتاز ببياضه الناصع، كما أنّه يمتص كمية ضئيلة من الماء، كما أنه يتمتع بصلابة ومتانة بعض الشيء، بالإضافة إلى قدرته على تحمل جميع الظروف الجوية في فصلي الصيف والشتاء.
  • حجر معان، وما يميز هذا الحجر بنيته القاسية، بالإضافة إلى ضآلة امتصاصه للمياه وفي بعض الأحيان لا يمتص المياه بصورة مطلقة، كما أنه قادر على مقاومة جميع الظروف الجوية سواء في فصل الصيف أو فصل الشتاء، ويمتاز بلونه الأبيض الناصع، كما يعّد هذا الحجر من أفضل أنواع الحجارة.

حسب النقشة

تنقش حجارة البناء بالعديد من الأشكال، وبناءً على هذه الأشكال يتمّ تصنيف الحجارة:

  • الحجر الملطش ويسمة أيضاً المفجر، والمنقر، وهذا الحجر يتم نقشه باستخدام شوكة مدببة، بحيث تكون التنقيرات موزعة بصورة منتظمة على جميع مساحة الحجر، ومن المهم مراعاة أن تكون عمق النقرة الواحدة ما يقارب الخمسة ملمترات.
  • حجر السمسم، وينقش هذا الحجر باستخدام الأزميل وتكون النقشات متساوية ومتوازية بصورة أفقية وعمودية.
  • حجر الطبزة، وهذا الحجر ينقش على شكل بروز بطريقة غير مهذبة، ولكن تزال منه الرؤوس البارزة بشكل غير لطيف.
  • حجر المطبه، ونقش هذا الحجر يكون بشكل متساوٍ، ويمرّ نقش هذا الحجر بمرحلتين المرحلة الأولة بشكل يدوي والمرحلة الثانية بشكل منشار، بينما المرحلة الثانية تكون باستخدام مدقة الطبه، ويشترط في هذا الحجر أن يكون خالياً من النقر، والتجاويف.
  • حجر ممشط وهذا الحجر يتم تسويته، ثم تمشيطه باستخدام مش خاص وبصورة مكثفة، وهذا الحجر يعتبر من الحجارة الطرية.
  • الأحجار الكريمة

    هي أحجار أساسها مادة السيليكا، تحتوي على معادن متبلورة، وتتنوّع الأحجار الكريمة بتنوّع المعادن التي تدخل في تركيبها، وتتشكّل هذه الأحجار في باطن الأرض على أعماق مختلفة.
    عرف الإنسان الأحجار الكريمة منذ الأزل، وكان يستخدمها لصناعة رؤوس الرماح نظراً لصلابتها، وأيضاً لعمل الحلي والتمائم نظراً لجمال ألوانها ولصلابتها، سُمّي الحجر كريماً بسبب ندرته، ولصعوبة استخراجه وصقله وتشكيله، وحتى يومنا هذا عمليّات استخراجه وصناعته بصورته النهائية مكلفة، وهذا جعل من أسعار الأحجار الكريمة مرتفعة وليست في متناول الكثير من الناس.

    أنواع الأحجار الكريمة الرئيسية

    Gemstone Name اسم الحجر الكريم
    Agate عقيق
    Alexandrite ألكسندريت
    Amber كهرمان
    Amethyst جمشت
    Ametrine أميترين
    Ammolite, Ammonite أمولايت و أمونايت
    Andalusite الاندلوسيت
    Apatite الأباتيت
    Aquamarine زبرجد
    Aventurine أفينتوراين
    Beryl بيريل
    BloodStone حجر الدم
    Cats Eye عين الهر
    Citrine سيترين
    Coral مرجان
    Emerald زمرد
    Flourite فلورايت
    Garnet العقيق
    Iolite أيولايت
    Jade جاد
    Jasper جاسبر
    Kunzite كونزايت
    Kyanite كيانايت
    Labradorite حجر الطاووس
    Lapis اللازورد
    Larimar لاريمار
    Malachite مالاكايت
    Moissanite موزانايت
    Moldavite مولدفايت
    MoonStone حجر القمر
    Morganite مورغانيتي
    Onyx عقيق يماني
    Onyx Agate عقيق
    Opal أوبال
    Pearl لؤلؤ
    Peridot زبرجد
    Quartz كوارتز
    Ruby ياقوت
    Sapphire ياقوت أزرق
    Sphene سفين
    Spinel الإسبنيل
    SunStone حجر الشمس
    Tanzanite التانزنيت
    TigersEye عين النمر
    Topaz توباز
    Tourmaline التورمالين
    Turquoise فيروز
    Zircon الزركون

    أنواع الأحجار المتاحة بالأسواق

    تنقسم الأحجار المتاحة بالأسواق إلى ثلاثة أنواع هي:

    • الأحجار الأصليّة أو الأحجار الطبيعيّة أو الأحجار النفيسة: وهي أحجار تتكوّن في طبقات الأرض عبر آلاف السنين بعد تعرّض عناصرها إلى الضغط والحرارة العالية في طبقات الأرض.
    يعتبر الألماس من أكثرها شيوعاً وأعلاها سعراً، وهو أيضاً من أصلبها وأكثرها قساوة، حيث يصعب خدشه، وبشكل عام جميع الأحجار الكريمة غالية الثمن، وتعتبر كنزاً حقيقيّاً تتنافس الشركات والدول في التنقيب عنه واستخراجه من باطن الأرض، لكن من مساوئ عمليّات استخراج هذه الأحجار أنها تدمّر البيئة، بتحويلها مساحات واسعة قد تكون زراعيّة أو بيئيّة تعيش فيها حيوانات برية، تُحوّلها عمليات الاستخراج إلى مناجم لا تصلح للعيش، مزروعة بالحفارات والكسارات وأجهزة التنقيب، علاوةً على تسخير العديد من العمال للعمل بأجور زهيدة مقارنةً مع العائد والمنفعة الكبيرة منها، والتي تعود إلى عدد قليل من المُتَنفعين.
    من المهم معرفة أنّ بعض الأحجار الكريمة بعد استخراجها تتم معالجتها مخبرياً، وهذه العملية مهمة جداً لصقل الحجر وإظهار اللمعان والبريق المخفيّ له، مثلاً حجر التانزنيت لونه يكون بنيّاً عند استخراجه من طبقات الأرض، وتتمّ معالجته بالحرارة في المختبر ليظهر لونه المتألّق الذي يكون بين اللونين النيلي والأزرق. وهذا الحجر ليس استثناء.
    • الحجر الاصطناعيّ: وهو حجر يتم تحضيره في المختبر، بنفس المواد التي يتكون منها الحجر الأصليَ، بعد محاولة محاكاة الظروف التي ينتج بها الحجر الأصليّ من حرارة وضغط لكن بزمن قياسيّ أقل، من مميزاته:
      • هذا النوع من الحجارة أقل سعراً.
      • من حيث الجودة هو ممتاز مقارنة بالحجر الطبيعيّ.
      • يصعب تمييزه عن الحجر الأصليّ إلا باستخدام أدوات الخبراء، فيتم مثلاً فحص معامل الانكسار للحجر للتفريق بين الحجر الطبيعيّ والحجر الاصطناعيّ.
      • يتفوق على الحجر الأصلي من حيث قلة الشوائب فيه.
      • يمكن أن تتنوع فيه الألوان؛ حيث يكون للقائمين على إنتاج هذه الأحجار القدرة على صبغها بألوان متنوّعة تحاكي الأنواع الأكثر ندرة في الطبيعة مثل الألماس الأصفر.
      • هذا النوع يعتبر مثل الطاقة المتجددة التي لا تنفد، بينما الأحجار الطبيعية أكثر ندرة في الطبيعة وتحتاج آلاف السنين لتتجدد.
    • الحجر التقليدي: يتم تصنيع هذا النوع من الأحجار أيضاً في المختبر ليحاكي الحجر الأصليّ لكن مكونات هذا النوع من العناصر تختلف، والمراحل التصنيعيّة التي يمر بها الحجر مختلفة، يمكن رؤية هذا النوع للوهلة الأولى على أنّه حجر كريم طبيعيّ وغالي الثمن، لكن عند التدقيق به تكون بالاستطاعة رؤية الشوائب وعيوب الحجر وعدم صفاء لونه ولمعانه، لكن ما يُميّز هذا الحجر هو سعره الزهيد مقارنةً بالحجر الطبيعي، فيمكن أن يتمّ استخدام القطعة المرصّعة به بشكلٍ يوميّ.

الواح الطاقة الشمسية

الواح الطاقة الشمسية

نظام الألواح الشمسية

نظام الألواح الشمسية سوف يبقى للأبد أفضل وسيلة للتخلص من فواتير الكهرباء باهظة الثمن، وأسعار الخلايا الشمسية بإنخفاض من عام إلى آخر، ومن الممكن أن دفع 10.00$ على مدار عشر سنوات لتركيب وتجهيز الألواح الشمسية في منزلك، ولكن سيكون من الأفضل وأكثر كفاءة أن تصنع ألواحك الشمسية الخاصة في المنزل.
لنواجه الأمر، نحن ما زلنا نعيش تحت صدمة عام 2008، ونحن ما زلنا نعيش أوقات مضطربة عندمها نحسب ألف حسابٍ قبل أن نأخد قرشا واحداً من البنك وقبل أن نوقع على العقد، وقد تسبب إنعدام الإستقرار المالي بظهور حس توفير ذكي لؤلئك الذين تعلموا كيف يحفظون ممتلكاتهم ومن ضمن تلك الممتلكات الطاقة.
نحن نعيش حرباً الآن، حربٌ للحصول على الطاقة، والفائز دائما هو الذي يدفع أقل للحصول على الطاقة شهربا بعد شهر، وأول شيئ نستخدمه في الدفاع عن هذه الطاقة هي بناء ألواح شمسية خاصة بك. ربما تكون قد سمعت عن انهيار سولاندرا (شركة لتصنيع الألواح الشمسية)، وفكرت بأن تكون مستقلاً عن الجميع، وتسائلت لمرة واحد في حياتك لماذا لا يكون لي ألواح شمسية خاصة بي موضوعة أعلى المنزل تكفي طوال العمر ولست بحاجة لشرائها؟.

صناعة ألواح الطاقة الشمسية

  • أحصل على خلايا شمسية رخيصة من الإنترنت: هناك الكثير من الأنواع التي تستطيع شرائها منها الصينية التي توفر تنائج جيدة وسعرها ممتاز ولكن ليست مضمونة، وهناك اليابانية التي توفر أداء جيد وسعر جيد وضمان جيد، وهناك الأمريكية التي لديها أفضل أداء وأغلى الأسعار والأكثر ضمانة. عليك شراء ما يتناسب مع ميزانيتك.
  • أحصل على الأدوات: بعد الحصول على الخلية الشمسية قم بتوفير المعدّات، الحديد، أداة لحام، مذيب للدهون، منشار ولوح خشبي ونظارات حماية، ملتيميتر لقياس الجهد والتردد وبالطبع قلم رصاص ومسطرة.
  • ارسم نظام الألواح الشمسية بعناية: ضع الخلايا الشمسية على اللوح الخشبي وارسم خطوط خطوط متباعدة بعناية.
  • وصّل أسلاك اللوح الشمسي: بعدما خطّطت لوضع الخلايا الشمسية فوق اللوح الخشبي، إبدأ بلحم الأسلاك مع الخلية الشمسية، ثم الحم الخلايا مع بعضها البعض، بشكل متسلسل وعليك أن تراعي أن تلحم الجزء السالب مع الجزء الموجب، قم بلحم الخلايا لتحصل على جهد كهربي بمقدار 12 أو 24، إحذر من الزيادة لكي لا تتسبب بقتل نفسك، وضع الخلايا الشمسية فوق اللوح واجعله قابل للتغيير في حال تلفت لوحة من اللوحات فبإمكانك تغييرها. قبل أن تضع الخلايا في أماكنها تأكد من فتح ثغرات للأسلاك كلّ على حدة، قم بجعل الأسلاك طويلة ثم قم بربطها على التوازي السالب مع السالب والموجب مع الموجب ليتم زيادة التيار.
  • جرّب اللوح: قد بأخذ اللوح إلى الخارج وقم بفحص الجهد الكهربي وفحص إذا ما كان هناك تماس كهربي أم لا واحرص على أن يكون المقياس على جهاز القياس 108Wفي 12v هذا يعني 9 أمبير.
بإمكانك الآن أن تفعل ما تشاء بالكهرباء الناتجة كشحن بطارية سيارتك أو شحن أي بطارية تحتاجها وبإمكانك أيضا تشغل جميع الأدوات التي تعمل على تردد DC في المنزل.

تعتبر ألواح الطاقة الشمسة أحد الحلول البديلة في مجال إنتاج الطاقة والتي أحدثت ثورة صناعية كبيرة وتعقد عليها العديد من الآمال في المستقبل لتوليد الطاقة الكهربائية، إذ إنّ ألواح الطاقة الشمسية تستفيد من الطاقة الشمسية وتقوم بتحويلها إلى طاقة كهربائية، ويمكن استخدامها بشكل مباشر في المنزل عن طريق تركيبها على سطح المنزل وهي الفكرة التي أصبحت الكثير من دول العالم تدعمها، بالإضافة إلى إمكانية عمل حقول من ألواح الطاقة الشمسية والتي تعمل على تغذية مدينة بأكملها أو ما شابه، وبالإمكان بعد تحويل الطاقة الشمسية تخزينها في بطاريات خاصة وذلك لتكون الطاقة الكهربائية متوفرة في حال عدم سطوع الشمس إذ إنّ التصاميم تعمل على تخزين الطاقة الكهربائية لمدة خمس أيام من انقطاع الطاقة الكهربائية، وتعتبر ألواح الطاقة الشمسية من أهم المصادر التي يتم التخطيط للاعتماد عليها كمصدر متجدد وبديل لإنتاج الطاقة في الوطن العربي على وجه الخصوص وذلك لتوافر أشعة الشمس بشكل كبير جداً في الوطن العربي.
وألواح الطاقة الشمسية أو كما تعرف أيضاً بالخلايا الكهروضوئية تتكون من أشباه الموصلات والتي في العادة ما يتم استخدام السيليكون فيها ويتم تصميمها بعد ذلك بعدة تصميمات، فبعض التصميمات تكون مجهزة لتحمل أشعة الشمس التي تصل إلى سطح الأرض بينما يتم تصميم أخريات لتحمّل أشعة الشمس في الفضاء كالتي يتم تركيها على المحطات الفضائية، ويتم البدء في صناعة الخلايا الضوئية بشبه الموصل النقي جداً كالسيليكون المتعدد الكريستالات وهي المواد التي تم تصنيعها من الكوارتز، بحيث يتم تسخين السيليكون إلى درجة الانصهار ويتم إضافة البورون إليه بعد ذلك لتكوين القطب الموجب من الخلية الشمسية ويتم بعد ذلك تشكيل سبيكة السيليكون عن طريق زراعة سبيكة السيليكون النقية عن طريق وضع بذرة كريستالية في المادة المنصهرة أو عن طريق صبها في قالب، ثم بعد ذلك يتم قطع السبائك إلى شرائح رقيقة باستخدام مناشير الأسلاك ومن ثم يتم تنظيف سطوح الرقائق.
ومن ثم يتم نشر الفوسفور على السبائك عن طريق وضعها في أقران خاصة لنشر الفوسفور وبذلك يتم صناعة أقطاب سالبة للخلية الشمسية حول السطح الخارجي للسبيكة، أمّا بعد ذلك يتم طلاء الأسطح الخارجية للسبيكة بمادة مضادة للانعكاس لتخفيف أشعة الشمس المنعكسة عن سطح السبيكة وزيادة امتصاصيتها، ثم يتم طباعة موصلات كهربائية على أعلى الجزء السالب من الخلية ويتم ترسيب مادة موصلة من الألومنيوم على الجزء الموجب من الخلية ومن ثم يتم اختبار كل خلية ووصلها ببعضها البعض لتكوين ألواح الطاقة الشمسية.

يحتاج العالم وبشكل كبير جداً استخدام الطاقة البديلة، وذلك لم يأت من فراغ، بل أتى بسبب شدة المضار التي اكتشفتها كافة دول العالم جراء استخدام الوسائل التقليدية للطاقة، فمن مضار هذا النوع من أنواع الطاقة أنها طاقة قابلة للفناء، بالإضافة إلى تلويث البيئة الذي ينتج عن استخدام هذه المواد، وذلك جراء احتراق هذه الطاقة حيث تنبعث منها العديد من الغازات الضارة بشكل كبير جداً، وهذا من شأنه أن يعمل على تدمير البيئة بشكل كبير جداً، كما أن المصادر التقليدية للطاقة تسبب النزاعات وبشكل كبير في العالم نظراً لندرتها ولعدم توفرها في كافة المناطق، فمن يحوز على منابعها فإنه بذلك يمتلك جزءاً هاماً وكبيراً من العالم ويسيطر عليه ويتحكم في اقتصاده. وهذا ما يحصل الآن هذا بالإضافة إلى أن عملية بيع المنتجات النفطية توفر دخلاً كبيراً للدول التي تبيعها. ومن ضمن أبرز أنواع الطاقة البديلة ما تعرف بالطاقة الشمسية، حيث يتم استخدام هذه الطاقة في إنتاج الطاقة الكهربائية ويكون ذلك عن طريق تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية. وهذا الأمر ليس بالأمر التلقائي، بل يتم تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية عن طريق ما يعرف بالخلايا الشمسية.
تصنع الخلايا الشمسية أساساً من السيليكون الذي يعمل على امتصاص الأشعة الساقطة على الخلية لتتحول بعد ذلك هذه الأشعة إلى طاقة كهربائية. حيث يستخدم السيليكون في هذه الصناعة بسبب توافره الشديد في الطبيعة، بالإضافة إلى أسعارها البسيطة جداً، والعملية تبدأ من اختيار السيليكون النقي، حيث يتم تعريضه للتسخين وإيصاله إلى حالة الانصهار عن طريق رفع درجة حرارته بدرجة كبيرة جداً، ثم يتم جلب البورون وهو واحد من العناصر الكيميائية وإضافته على السيليكون المصهور، لتكوين الشبه الموصل موجب الشحنة، وبعدها تأتي عملية التشكيل عن طريق عملية الصب ضمن قوالب خاصة وعن طريق عملية الطرق أيضاً، حيث ويبعد ذلك تأتي مرحلة التقطيع على شكل الشرائح والتي تتميز برقتها ثم تنظيف هذه الشرائح بشكل جيد، لتوضع بعدها في أفران خاصة بحيث ينثر الفسفور على أطراف الشريحة، وبهذا يتكون الجزء السالب. وحتى تقل قدرة الخلية الشمسية على عكس أشعة الشمس الساقة عليها يتم أيضاً نثر مادة معينة قادرة على تقليل هذه القدرة للخلية الشمسية، بعدها يدهن الظهر بعنصر الألمنيوم لتخضع الرقاقة بعد ذلك للاختبار وبعد ذلك للتجميع لتصبح ألواح شمسية ثم تغطى بالزجاج لتقليل القدرة على عكس الأشعة وحمايتها.

الخشب الطبيعي وأنواعه

الخشب الطبيعي وأنواعه

الخشب

الأشجار هي المصدر الأساسي للأخشاب الذي يُستخدم في صناعة أثاث المفروشات والمكاتب والدّيكور، وكذلك يُستخدم في الأرضيّات ويُستخدم للتدفئة، والخشب مصدره طبيعيّ من الأشجار، ولكنّ هناك أنواعاً صناعيّة يتم صناعتها من نشارة الخشب، ويتم إضافة مادة كيماويّة إليها حتى تتماسك، وللخشب الطّبيعي أنواع تتميّز بقوتها وجمال ألوانها، ويتم استخدامها في أغراض متعددة.

أنواع الخشب الطّبيعي

خشب الموسكي ( خشب السّويد)

ويُعرف بخشب السّويد أو الشّوح الأصفر، وتعدّ روسيا والسّويد وتركيا الدّول المصدرة له، وهو أرخص أنواع الخشب الطّبيعيّ، فهو من خشب الصنوبر، ويتميّز بوجود بقع أو عقد بنيّة اللون منها الحميد لونها فاتح ثابت على الخشب، وبقع أخرى خبيثة داكنة اللون وهي المنطقة الأضعف في الخشب، ومع مرور الوقت تتحوّل إلى ثقوب تتكسّر أثناء التصنيع، والخشب الموسكي رخيص الثمن؛ لأنّه لا يدخل في صناعة القطع التي تتحمّل الضغط، لهذا تصلح في صناعة النوافذ والأبواب والحواف أو ملل السرير وفي المطابخ والأنتريهات والديكورات الداخليّة، ولا تُصنع منه الطاولات والكراسي أو حتى أرجلها؛ لصعوبة الحفر عليه بسبب هشاشته.

خشب الزّان

يُعتبر من أصلب أنواع الأخشاب؛ لأن مسامه ضيقة جداً، ولا يوجد به أي عقد، ويميل لونه للاحمرار قليلاً، ويُستخدم الزان في تصنيع الأثاث المحفور محليّاً ويسمّى بالكلاسيك، ويدخل في صناعة القطع التي تتعرّض إلى ضغط وقوة تحمّل مثل الأبوب وأثاث المكاتب وباركيه الأرضيّات، ومن أشهر أنواعه هو الزان التركيّ، الذي يتميّز بسعره الرخيص والنوعيّة السيّئة، والزان الأمريكيّ والروسيّ، والروماني الذي يُعتبر أفضل أنواع الزان، ومن سمات خشب الزان خطوطه الدقيقة والصغيرة جداً، وأما ثمنه فهو أغلى من الموسكي بمقدار الضعف.

خشب الآرو (Oak Wood)

الآرو أو القرو يتميز بتجزيعاته الكثيرة المتعرّجة، وهو أفضل أنواع الخشب متانةً وجمالاً وأغلاها ثمناً، ولخشب الآرو أنواعٌ كثيرةٌ مثل اليوغسلافي، وهو الأرخص بسبب نسبة الرطوبة فيه، والآرو الأمريكي( القرو الأبيض) يتميّز بمتانته الشّديدة وسعره الباهض، والقرو الإنجليزي وهو عاجي داكن يصلح للأبواب والنوافذ والسلالم، والقرو النمساوي والآرو الإفريقي يتميّز بلونه الأحمر الصلد.

خشب السّنديان أو البلوط

وهو خشب غنيٌ عن التّعريف لسمعته المشهورة بصلابته ومقاومته للعوامل الجويّة، وهو الخشب العنيد الذي يصعب تصنيعه ( عمر الشجرة يصل إلى 500 سنة وأكثر)، ولهذا يقلّ الطّلب عليه ونتيجة لصلابته يُصنع منه الأثاث الفاخر غالي الثّمن، ومن أبرز مصادر البلوط أو السّنديان النّمسا ودول البلطيق وإنجلترا واليونان وإيطاليا، وتتعدّد ألوان هذا النوع من الخشب فمنه الأبيض والأحمر، ويتميّز بوجود مادة كيميائيّة طبيعيّة تسبب الصدأ للحديد، لهذا لا يصلح وضع المسامير لتثبيت شجر البلوط.

الخشب العزيزي

وهو من أنواع خشب الصنوبر، وسعره أعلى من خشب الموسكي؛ لأنه يخلو من العقد الموجودة في الموسكي، ومن ألوانه الأبيض، والأبيض المصفر والبيج، ويتميّز بقشرته الحساسة للضوء فعندما يوضع أمام الضوء ينير ذاتيّاً، ويتّصف بمقاومته الجيدة لعوامل الجو المختلفة، لذلك يُستخدم في أماكن يكثر فيها عوامل الجو المتنوعة كالشواطئ مثلاً.

الأخشاب

كُلّما تعرّفَ الشخص على خصائص وأنواع الخشب ومصادر الحصول عليه استطاعَ معرفة أيُّها أفضل للديكور وللحرارة، فجميع النّاس يرونَ الأثاث المصنوع من الخشب ويقتنونهُ بالنّظر فقط إلى جماله وشكله، دون الانتباه إلى خصائصه وجودته، لذلِكَ فمن الجيّد معرفة أنواع الخشب المُختلفة ليكونَ الشخص قادراً على تمييزها عندما يذهب لشراء أيّ سلعة مصنوعة منهُ، وليتمكّن من الحصول على أكثرها جودة ومتانة، ويُقسّم الخشب إلى نوعين أساسيّين: الصُلب والناعم.

أنواع الخشب

الخشب الصُّلب

  • البلوط: وهو الخشب الأكثر استخداماً، وهُنالِكَ أكثر من 60 نوعاً من البلوط الذي يُزرع في الولايات المتحدة، والّذي تمّ تقسيمه إلى نوعين أساسيين: الأبيض والأحمر، والنوع الأحمر معروفٌ أيضاً باسم البلوط الأسود، ومن خصائص خشب البلوط أنّهُ ثقيلٌ وقويّ وقابل للانحناء، ويقاوم امتصاص الرطوبة، ويُعدُّ الأفضل للأثاث والمكاتب ولصُنع القوارب والأرضيّات والمطابخ، وتُعدُّ تلكُفة البلّوط مُرتفعة جدّاً بسبب مُميّزاته الفريدة وجودتهِ العالية.
  • خشب الجوز: وهوَ من الأنواع القويّة والمتينة، ويقاوم الانكماش، ويتمّ استخدامه في صناعة الأثاث المنزلي، وخزائن الحائط والمطابخ.
  • خشب القيقب: وهوَ خشبٌ صُلبٌ وقويّ، ويتم استخدامهُ كثيراً في تصنيع الأثاث الفاخر والأرضيّات، ويشتريه ويستخدمه الأغنياء بسبب ارتفاع تكلفته.
  • خشب الكرز: ويُعدُّ هذا الخشب مُقاوماً للتشويه والانكماش بسبب متانته وقوّته، ويدومُ هذا الخشب لسنواتٍ طويلة؛ لذلِكَ يُعدُّ الأفضل في صناعة الأثاث المنزليّ والمطابخ والأرضيّات والديكور.
  • خشب الروزوود: ويأتي بلونين أساسيّين البُنيّ الغامق والبُني المُحمَر، ويُعدُّ هذا الخشب صُلباً وقاسياً، وهوَ صعبُ التشكيل لذلِكَ يتم استخدامه غالباً في الآلات الموسيقيّة فقط.
  • خشب الماهوغاني: ويأتي بلون البُني المُحمَّر ويحتوي على بعض التعريقات، بالإضافة إلى أنّهُ مُقاومٌ للانكماش والانتفاخ، ويُستخدمُ كثيراً في المطابخ وخزائن الحائط، بالإضافة إلى هياكل القوارب.

الخشب الناعم

  • خشب الصنوبر: وهوَ ذو شكلٍ وبُنيةٍ موحّدة لذلِكَ فهوَ سهل التشكيل والعمل، ويتم استخدامه في بناء المنازل، والأثاث، والألواح المُختلفة بالإضافة إلى الصناديق.
  • خشب الأرز: وهوَ ذو لونٍ أحمر ورائحة عطرة وجميلة، ويحتوي على بُنية موحدة سهلة التشكيل للعمل، ويُعتبرُ جيّداً في بناء الأسقف والأرضيّات وخزانات الحائط والألواح المُختلفة.
  • خشب الزان: ويؤخذُ من أشجار الزان الموجودة في الولايات المُتّحدة الأمريكيّة، وهوَ من الأخشاب القويّة، والتّي تُستخدمُ بكثرة في صُنع الأثاث المنزليّ؛ بسبب سهولة التحكُّم فيه والقدرة على تشكيله بالشكل والحجم المطلوب، وتكونُ أسعارهُ متوسّطة إلى مُرتفعة بسبب جودتهِ العالية.

(من الأفضل التعامُل مع الأنواع السابقة من الخشب أكثر من غيرها لأنّها تُعدُّ الأقوى والأمتن، والتّي تدوم لسنواتٍ طويلة، وعلى الشخص الاستعانة بأحد المُختصين عندَ شرائهِ الخشب والأثاث؛ لأنَّ كثيراً من المتاجر قد تبيع أنواع رديئة أو قديمة منهُ وبأسعارٍ مُرتفعة).

الخشب

الخشب هو عبارة عن مادّة عضوية مسامية، قادرة على امتصاص الرطوبة، لذلك سميت بالمسترطبة، ويستخرج من النباتات ذات السيقان الخشبية، لذلك أشكال الخشب تختلف بناءً على الظروف الجوية التي نمى فيها هذا الخشب، ويوجد هناك العديد من أنواع الخشب، التي تتلائم مع طبيعة استخدامات الخشب، ولعلّ أكثر استخدامات الخشب هي صنع الأثاث المنزلي، وبما أن المنزل هو جنة النسبة لصاحبه، وهو مكان الآمان والراحة، لذا يسعى كل فرد إلى انتقاء الخشب الذي يوفر له الراحة عند استخدامه.

أنواع الخشب

  • خشب الزان: وهذا الخشب هو الأكثر شهرة بين الأخشاب المستخدمة في صنع الأثاث، حيث يستخدم في صناعة الأثاث الكلاسيكي الذي يمتاز بالأشكال المحفورة عليه، والمكاتب، كما أنّ الزان يمتاز بقوّته وصلابته، كما أنّه من الأنواع باهضة الثمن.
  • خشب الماهجوني: وهذا الخشب يمتازبلونه المائل للحمرة، كما أنه قادر على مقاومة درجات الحرارة العالية وهاتين الصفتين تميّزانه عن غيره من الأخشاب، بالإضافة إلى تمتّعه بصلابة عالية لا تقلّذ عن صلابة الزان، ويتوفر الماهجوني بعدة أنواع، ومن هذه الأنواع الماهجوني كوبا، والهندي، والهندوراس، وأيضاً الأفريقي، وتعّد أفريقيا وأمريكا موطن هذا النوع من الخشب، ويستخدم بشكل كبير في صناعة الآثاث.
  • خشب الجوز: وهذا الخشب يتوفر بعدة أنواع منها التركي والأمريكي والإيطالي، ويمتاز بصلابته العالية ولونه البني الجذاب، لذا يستخدم بشكل كبير في صناعة غرف النوم.
  • خشب الآرو: وهذا الخشب يستخدم في الأشغال اليدوية ذات التصاميم والأشكال الزخرفية، وفي صناعة الديكورات، وذلك لمرونته أثناء التصنيع وجماله الذي يميزه عن غيره من الخشب، ويعّد خشب الآرو من أفضل أنواع الخشب وأغلاها أيضاً.
  • خشب الصنوبر: ويمتاز هذا الخضب بجودته العالية جداً، وصلابته الشديدة، ويستورد هذا الخشب من الغابات الموجودة في قارّة أمريكا.
  • خشب البلوط: يستورد من الولايات المتحدة الأمريكية، ويمتاز بمتانته العالية بشكل كبير، لذا يستخدم هذا النوع من الخشب في صناعة هياكل السفن.
  • خشب التك: موطنه بورما والهند، يمتاز بصلابته، وقدرته على مقاومة الجفاف والرطوبة، كما أنّه ذو لون قاتم.
  • خشب الموسكي: هذا النوع من الخشب منتشر بشكل كبير، كما يمتاز بقلة صلابته عما سبقه من الأعشاب، ويمتازأيضاً بوجود عقد على سطحه، وهذه العقد تتناسب مع الجودة تناسب عكسي، أي كلّما زاد عدد العقد، قلت الجودة وبالعكس، كمّا أن هذا النوع من الخشب زهيد الثمن، ويستخدم في صناعة القرى السياحية، والمطابخ، ومكاتب الأطفال.
  • الخشب السويدي: وهذا الخشب يمتاز بصلابته القليلة، وثمنه الزهيد بشكل كبير، واستخداماته محدودة وقليلة، نظراً لصعوبة الحفر عليه، ويستخدم الخشب السويدي في صناعة الكنب، ومصدر هذا الخشب السويد وتركيا.
  • خشب الواوا: من أرخص أنواع الأخشاب، ويستخدم في صنع الآثاث الجمالي ولكن هذا الآثاث يتلف بسرعة كبيرة، يعالج من خلال دهنه بنوع محدد من الدهانات للحفاظ عليه لمدّة أطول، وموطن هذا الخشب، أندونيسيا والصين.

دهان الخشب أستر

دهان الخشب أستر

سنتحدث اليوم عن طريقة دهان الخشب أستر بالجملكة و أيضا بطريقة أخرى سهلة و هى صبغة الخشب و ليس هذا فقط بل سنعرض

لكم فكرة مشروع ورشة أو محل لدهان الخشب أستر و لك ان تعلم أن دهان الخشب فقط الذى لا يستغرق فى يدك أكثر من ساعة يدهن فى ورش الدهان من 350 الى 500 جنيه
أولا طريقة دهان الخشب بصبغة الخشب ليكون لونه درجات البنى المختلفة حسب ما تريد و حسب درجة و رقم صبغة الخشب فهى أرقام مثل 8 . 0 و أيضا 4. 0 و غيرها من الأرقام و درجة كل رقم ستجدها فى فاتورة الألوان المخصصة لها عند بائع الدهانات و سعر علبة صبغة الخشب لا يتعدى ال 30 جنيه و هذه العلبة تكفى لدهان باب أو أثنان

طريقة دهان الخشب أستر بالصبغة مع الخطوات

1- سنقوم باحضار قطعة الخشب المراد دهانها ثم نسنفرها جيدا بورقة السنفرة الناعمة التى تكون ما بين رقم 100 الى 180 و نسنفر قطعة الخشب باتجاه الثمرة التى بتكون واضحة و غامقة اللون عن الخشب
2- نحضر علبة صفيح أو معدنية و نضع فيها نصف علبة صبغة الخشب و نزودها بالماء حسب درجة التخفيف فى اللون الذى نريده
3- نحضر معجون و نضع عليه نفس لون الصبغة لكن لون المعجون اقل من درجة لون الصبغة  ثم نلقط به أى عيب أو ثغرة موجوده فى قطعة الخشب ثم نسنفرها مرة أخرى
4- نغمس قطعة سفنج فى صبغة الخشب و ندهن بها قطعة الخشب بعد أن نكون تأكدنا من سنفرتها تماما و نعومتها
5- بعد أن تجف قطعة الخشب من الصبغة البنية نستخدم السيلر و نخففه بالتنر بنسبة1/4 و ندهن الخشب باتجاهين متعاكسين  و عدة مرات مستخدمين سفنجة أو قطنة فى الدهان ثم بعد دهان السيلر عدة مرات ممكن أن يصل الى 4 أو 5 مرات حتى ينعم سطح الخشب جدا ننتظر يجف السيلر ثم نسنفر قطعة الخشب مرة أخرى
6- ندهن أو نلمع قطعة الخشب بالورنيش  و نخففه بالبنزين أو النفط مستخدمين الفرشاة سعر علبة الورنيش لا يتعدى 25 جنية و سعر السيلر 27 جنية و السنفرة سعر الورقة جنيه  ملحوظة اذا أردت اللون مط أو غير لامع  فاستخدم الورنيش مط و اذا أردت اللون لامع فاستخدم ورنيش لامع ثم شاهد أجمل قطعة خشب لونها بنى يمكن التحكم فى درجات البنى حسب لون الصبغة المخصصة للخشب
يمكن بنفس الطريقة استخدام بدل من صبغة الخشب الجاهزة أستخدام صبغة تفتةحلوة.حصي جوز.حصي ماهوجنى و تحضيرها بوضعها فى الماء و تقليبها و اختبار اللون على أى قطعة خشب أخرى
و هذه بعض ألوان صبغة الخشب للاستر

طريقة دهان الخشب الأستر

الموادّ اللازمة

  • أوراق للصنفرة، مقاس 100 و150.
  • سبيداج.
  • غراء.
  • الأكسيد باللون الأصفر والبني.
  • سكينتان للمعجون.
  • قفازات طبية.
  • حصى الجوز باللون البني.
  • بودرة الدهان باللون البني والأصفر.
  • إسفنجة.
  • مادة السيلر للأثاث، مع المصلّب الخاص.
  • صبغة إيطاليّة.
  • ورنيش.
  • مسدس لضغط الهواء.
  • تنر.
  • مجموعة من الأقماع الخاصّة بالتخلّص من الأوساخ والشوائب.

طريقة العمل

  • صنفرة الخشب المراد دهنه بالأستر بمقاس المئة، وذلك لتنعيمه وإكسابه اللمعان.
  • تحضير المعجون الخاص لإقفال الشقوق أو الفتحات في الخشب، وجعلها مستوية، وذلك من خلال مزج الغراء مع كمية من الماء المغليّ في وعاءٍ مناسب الحجم وإغلاقه جيداً، ومن ثم وضع كمية من السبيداج في وعاءٍ آخر ومزجها مع الأكسيد باللونين الأصفر والبني للحصول على تدرّج اللون المطلوب، وفي النهاية مزج الغراء الذائب مع خليط الاسبيداج بشكلٍ جيد.
  • تطبيق المعجون على الخشب، وتركه ليجفّ لمدة أربع وعشرين ساعة، ومن ثمّ صنفرته جيداً.
  • نقع حصى الجوز، والبودرة الصفراء، والبنية في كميّة من الماء المغليّ لمدّة يومٍ كامل.
  • دهن الخشب في المادة الناتجة، والانتظار حتى تجفّ بشكلٍ كامل، ومن ثمّ صنفرتها مرّةً أخرى بمقاس المئة.
  • مسح الخشب للتأكّد من إزالة كافة الشوائب والأوساخ العالقة به.
  • خلط السيلر مع التنر في وعاءٍ عميق.
  • وضع المصلّب على كمية الدهان المراد استخدامها فقط، وذلك لتجفيفها.
  • البدء بدهن الخشب باستخدام المسدس الضاغط للهواء، مع الحرص على تغطية كافّة المساحات.
  • التأكّد من استواء سطح الخشب بعد دهان الوجه الأول، وتعديل العيوب من خلال استخدام المعجون وأوراق الصنفرة بمقاس 150، مع الحرص على التخلّص من كافّة الأوساخ أو الأتربة العالقة.
  • دهن الخشب مرّة أخرى بالسيلر، والانتظار حتى يجفّ ومن ثمّ إعادة صنفرته، ودهنه مرّةً ثالثة.
  • مزج التنر مع السيلر والدهان الإيطاليّ في وعاءٍ مناسب، وتحريكه للحصول على اللون المطلوب.
  • يشار إلى أنه من الممكن مزج نصف كيلو من السيلر مع كيلو من التنر، وثُمن علبة من الصبغة الإيطاليّة، ومن الممكن زيادة كميّة الصبغة حسب درجة اللون المطلوب.
  • تنظيف مسدس الرش بالتنر، للحرص على عدم وجود أيّ آثارٍ سابقة للدهانات.
  • وضع الصبغة المجهّزة في المسدس، والبدء برش الخشب جيداً.
  • ترك الخشب لمدّة أربع ساعات حتى يجف قبل البدء بدهن الوجه الثاني للخشب.
  • تخفيف كمية من الورنيش باستخدام التنر، ورش الخشب جيداً بالمزيج المخفّف.
  • ترك الخشب ليجفّ لمدّة يومٍ كامل، وهكذا يصبح جاهزاً.
  • ينظّف السطح من مختلف أشكال البقع والأوساخ، من خلال غسله بالماء جيّداً.
    • وإذا احتوى على بقايا دهانٍ سابقٍ يجب كشط هذا الدهان بإحدى الطرق التالية :
  • في حال كان الدهان السابق زيتيّاً، تُستخدم النار لتقشير الطبقة، ثمّ يتمّ نزع الطبقة بالمجحاف، ويُراعى عند استخدام النار عدم تسليطها فترةً طويلةً حتّى لا يحترق الخشب، وأمّا عند استخدام المجحاف يرُاعي عدم الضرب بقوةٍ حتّى لا نخدش السطح فتنتج مشكلةٌ جديدةٌ.
  • ويمكن استخدام مادةٍ كيماويّةٍ وهي فوسفات الصوديوم الثلاثيّ، وبعد استخدامها يُشطف السطح بالماء، هنا لا يهمّ إن بقي بعض الأثر للدهان على القطعة، حيث سيتمّ معالجتها لاحقاً باستخدام ورق الصنفرة (ورق الزجاج).
  • إذا كان الدهان القديم لاتكس يتمّ إزالته بضربه بالمجحاف حتّى يسقط، وأيضاً إذا بقي بعض الآثار والبقع من الدهان لا يهمّ، لأنّه سيتم صنفرة السطح لاحقاً.
  • إذا احتوى السطح على نتوءاتٍ أو تشقّقاتٍ أو خدوشٍ يجب معالجتها حتّى لا تعطي منظراً غير مقبولٍ بعد الدهان، وتكون المعالجة بإضافة معجون خشبٍ باستخدام المجحاف، ويتمّ إضافة كميّةٍ أكثر من اللازم في هذه المرحلة حيث سيتمّ صنفرة السطح لاحقاً.
  • يُترك السطح حتّى يجفّ تماماً، وبعدها تتمّ عمليّة الصنفرة لتنعيم السطح، والصنفرة للسطح تتمّ باستخدام ورق حفٍّ أو بقرص حفّ، يبدأ بالورق الخشن وينهى بالورق الناعم، للحصول على سطحٍ أملسٍ حسب الرغبة، أيضاً يتمّ البدء بحفّ المناطق التي ترك بها أثر معجون أكثر، للحصول على نتيجةٍ أفصل وتناسقٍ في نعومة كامل السطح المطلوب، وفي هذه المرحلة يتمّ التأكد من إزالة نقاط الدهان التي تعذّر إزالتها في المراحل السابقة، وتتمّ العملية باتجاه خطوط الخشب وليس عكسها حتّى يصبح السطح أكثر نعومة، وتجدر الاشارة إلى أنّ قرص الحفّ يعطي نتائج أفضل وأسرع.
  • يغطّى أيّ جزء لا يُرغب بدهانه باستخدام لاصقٍ ورقي، مثلاً في حال الرغبة بأن يكون الدهان بعدّة ألوان.

كيف يتم صنع الزجاج

كيف يتم صنع الزجاج

الزجاج يكاد يرى في كل مكان نضع عينانا عليه، فهو في المرايا، النوافذ، في السيارة، شاشات الحاسوب، الهواتف الذكية، الأجهزة اللوحية، الأواني، الأضواء، كما أن صناعته باتت فناً يتفنن الكثير به بإضافة بعض الألوان والزخارف والرسومات ليزداد جمالاً ، الزجاج عبارة عن مزيج من الرمل وغيرها من المعادن التي ذابت معاً تحت درجات حرارة عالية جداً لتشكيل. أما الزجاج الطبيعي فهو نتاج بعض ما يخرجه البركان طبيعياً على درجات حرارة عالية جداً، ليتشكل حجر السبج وهو نوع زجاجي أسود صلب.
وجد علماء الآثار أدلة على أن الزجاج قد قام الإنسان بصنعه قبل 4000 قبل الميلاد، ثم بدأ في القرن الأول الميلادي بإضافة الملونات. كما كان صنع الزجاج منتشراً في بريطانيا ضمن العصور الرومانية، ثم انتشرت إلى جميع أنحاء أوروبا ومناطق الشرق الأوسط، كما قاموا بصناعته للغايات العلمية كالعدسات البصرية، التلسكوبات الفلكية، المجاهر. صناعة الزجاج الحديثة بدأت بالتطور في بريطانيا بعد إلغاء قانون الضرائب عام 1845، فيما بعد تم تطوير أول آلة مؤتمتة بالكامل عام 1907.
تختلف أنواع الزجاج باختلاف أهداف استعمالاتها، فبعضها يستخدم في المجال الكيميائي، في الصيدلة، الصناعات الكهربائية والإلكترونيات، البصريات، إليكم بنقاط توضيحية بسيطة طريقة تصنيع الزجاج:
طريقة تصنيع الزجاج:

  • يتم فحص وتحليل كل من المكونات التالية: رمل السيليكا ورماد الصودا والدولوميت والحجر الجيري وذلك لضمان جودة نقاء كل منها.
  • يتم صهر المكونات جيداً في فرن بحرارة عالية جداً تصل إلى 15500 درجة مئوية.
  • يتم طلاؤه لوضع بعض التغييرات العميقة في الخصائص البصرية.
  • ترسيب بعض الأبخرة الكيميائية كطبقات رقيقة من أكاسيد بعض المعادن ليوضع على الزجاج المصهور ليتحلل حرارياً وذلك لزيادة جودته.
  • يدخل بعدها على فرن ذو حرارة تصل إلى 1100 درجة مئوية.
  • يندفع بعدها إلى سطح يشبه المرآة مصنوع من القصدير المنصهر.
  • ثم إلى عمليات التبريد على حرارة 600 درجة مئوية ثم بدرجة حرارة الغرفة.
  • ثم يتم فحص صرامته، وتطابقه مع معايير الجودة ومعايير الأداء.
  • إدخاله في غسالة خاصة تحت حرارة تصل إلى 70 درجة مئوية وذلك بهدف تنظيف الزجاج وإزالة طبقة من الكبريتات التي وضعت لحمايته.
  • التبريد النهائي للزجاج تحت حرارة تصل إلى أقل من 50 درجة مئوية.
  • يغلف ليصبح صالحاً للاستعمال.

بعض أنواع الزجاج:

الزجاج المسطح، الخزف الزجاجي، السيراميك الزجاجي، زجاج الأمان المصفح، زجاج الأمان المقوى، زجاج الأوبال، الزجاج الرغو، الزجاج المقاوم للحرارة، الألياف الزجاجية.

لا تكاد تخلو بيوتنا أبداً من الزجاج الموجود في شتى أغراض المنزل، سواء في المرايا، أو في أغراض المطبخ، أو في الطاولات وغيرها . فما هي طريقة تصنيع الزجاج؟
إنّ الزجاج من أهم الإختراعات التي ابتكرها البشر منذ قديم الزمن، وهو عبارة عن مادة تكون صلبة في درجات الحرارة الباردة والمنخفضة، وتكون سائلة وشفافة وهشة في درجات الحرارة المرتفعة.
يستخدم الزجاج في إعداد الكثير من المنتوجات، فهو يستخدم في إنتاج أواعي الطعام الزجاجية، والكاسات، ونوافذ البيوت، والمرايا، وفي إعداد ألواح الطاولات، كما ويستخدم الزجاج في صنع النظارات الطبية، ومقاييس الحرارة، والعدسات الزجاجيّة، والتلسكوبات، وفي إعداد الأواني المزخفة والجميلة، وغيرها الكثير من الاستخدامات المتنوعة والمختلفة .
كيف يصنع الزجاج :

يصنع الزجاج بشكل أساس من الرمل، تقوم طريقة تصنيع على درجات الحرارة العالية ، حيث يتم تصنيع عجينة الزجاج بطريقة التسخين ثم تأتي مرحلة قولبة عجين الزجاج قبل أن تجف ويتم تشكليه بحسب الغرض المراد منه . وتتم صناعة عجينة الزجاج بخلط الرمل مع الجير والصودا ومواد أخرى تعطي الوجاج خواصه التي تميّزه . يسخن خليط الزجاج هذا في فرن بدرجة حرارة عالية جداً تجعل منه كتلة لزجة، ويتم تشكيل هذه الكتل، وعندما تبرد تكون قد اتخذت شكلها المراد منها .
أمّا المواد الأساسية التي تستخدم في تصنيع الزجاج بحسب غرضه، فهناك أولاً وأساساً الرمل والذي يحتوي على حمض السيليكون، وأيضاً الصوديوم الذي يساعد في تقليل درجة انصهار الزجاج، وبالتالي المساعدة في التحكم بتشكيله، وهناك كذلك الدولوميت أو ما يسمى “أكسيد الكالسيوم” والذي يعطي الزجاج صلابته، والبوراكس والتي تمنع تمدد الزجاج، والفلدسبار أيضاً .
بالإعتماد على أنواع المواد المستخدمة في إعداد خليط عجين الزجاج يتم إنتاج أنواع مختلفة من الزجاج، فهناك الزجاج المنبسط وهو الذي يستخدم في صنع المرايا، والأبواب الزجاجية، والنوافذ . وهناك الزجاج المقوّس والذي يستخدم في صنع العدسات والتي تستخدم في الكاميرات، والمجاهر، وغيرها . هناك أيضاً زجاج الليزر، والزجاج غير المرئي والعاكس للضوء، وهناك كذلك الأنابيب الزجاجية والتي يتم استخدامها في تصنيع المصابيح والنيونات والمواسير والأجهزة الكيميائية، وغيرها الكثير من أنواع الزجاج، والذي تختلف طريقة تصنيعه بالهدف المراد منه .

الزّجاج

من أكثر المواد المستخدمة في حياتنا الزجاجُ، ، فهو يضفي جمالاً رائعاً أينما استخدم، فنجده يستخدم في صناعة النوافذ والأواني المنزلية والتحف وغيرها العديد من الاستخدامات، ومن أشهر أنواع الزجاج المستخدم في هذه الصناعات هو زجاج صودا الجير.

تركيبة الزّجاج

يعتبر الزجاج من المواد الصلبة اللابلورية، تركيبته أيونية وليست ذرية، يمتاز بترابط كيميائي، ويحتوي في تركيبته على أكسيد الصوديوم وأكسيد الكالسيوم والسليكا حيث تشكل حوالي 75% من تركيبته، بالإضافة إلى المواد الإضافية الأخرى، وهو بطبيعته صلب ولكن إذا تعرض إلى درجة حرارة عالية جداً فإنّه يتحول إلى مادة هشة شفافة.

أنواع الزّجاج

يُقسَم الزجاج من حيث تركيبته الكيمائية إلى:
  • زجاج الصودا والجير: وهو من أشهر أنواع الزجاج، يستخدم في أغلب استخداماتنا الحياتية، تشكل كربونات وأملاح وأكسيد الصوديوم و أكسيد الكالسيوم أغلب مكوناته، حيث تحظى بنسبة عالية من تركيبته.
  • زجاج الكريستال (الرصاصي): يمتاز بجماله وبريقه اللّامع، يكثر استخدامه لأغراض الزينة والتحف والهدايا، كما ويستخدم بشكل كبير في صناعة الإكسسوارات، كثافته عالية، ولا يُفَضّل استخدامه في صنع الأواني المنزلية، لأّنه يتفاعل مع الأطعمة عند حفظها بداخله، وقد ينتج عن هذا التفاعل أمراض تضر بالإنسان.
  • زجاج السيلكا أو ما يعرف (بالكوارتز): المستخدم في صناعة موازين الحرارة الطبيّة، تشكل السيلكا ما يقارب 966% من تركيبته، مقاومته

عالية ضد الحرارة، ممّا يجعله يحتاج درجة حرارة عالية عند استخدامه في الصناعة.
وهناك أنواع أخرى من الزجاج تم تقسيمها حسب خصائصها الفيزيائية، وهو الزجاج الملون والزجاج القاسي، حيث يمتاز الزجاج القاسي عن الملوّن في قدرته على تحمل الضربات القوية وتحمل درجات الحرارة المختلفة التي يتعرض لها، ولو حدث وكُسِر هذا الزجاج فإنّه يتجزأ إلى أجزاء كبير وغير ضارة نوعاً ما، بينما الزجاج الملون لا يتحمل درجات الحرارة العالية، وليس له مقاومة للضربات، وسريع الكسر، حيث إنّه إذا كسر فإنّه يتناثر إلى شظايا صغيرة وخطرة.

صناعة الزّجاج

  • المكونات: من أهم مكونات الزجاج الرمل، لاحتوائه على مادة السيلكا المكوّن الأساسي للزجاج، حيث نحتاج لتصنيع الزجاج كميات من الرمل بالإضافة الى الجير والصودا والجبس، وبعض المواد الأخرى التي بدورها تعطي الزجاج خصائص مميّزة تختلف باختلاف نوع المواد المضافة، كأكسيد الزرنيخ الأبيض والألمنيوم وغيرها.
  • الطريقة: تسخن جميع هذه المكونات والمواد حتى تصبح درجة حرارتها 850 درجة مئوية، يمكن إضافة بعض المواد التي تعطي ألواناً للزجاج أثناء الصّهر، كالكروم للّون الأخضر والكوبالت للّون الأزرق، عند هذه اللحظة يكون المزيج أصبح سهل التّشكل، حيث يستخدم في هذه الحالة الأدوات والقوالب الخاصة لصنع الزّجاج.

معالجة المياه حتى تصبح صالحة للشرب

معالجة المياه حتى تصبح صالحة للشرب

المياه من العناصر الهامة لضمان استمرارية المعيشة على سطح الكرة الأرضية و لكافة الكائنات الحية، في تشكل جزءاً كبيراً من أجسامهم، إضافة إلى أن استخدامها في التنظيف والصناعة والزراعة، وكل هذه الاستخدامات تحتاج لنسبة كبيرة من الماء، لهذا فالدول تتنافس على مصادر الماه التي تستطيع من خلالها ان تسد جميع احتياجاتها المذكورة مسبقاً، فقد حدثت صراعات دولية في بعض الأحيان على الاستيلاء على هذه المصادر وسحبها لصالحها مما أدى إلى نشوء معاهدات دولية تضمن الاستخدام الامثل للمياه وبالتشارك والتقاسم بين كافة الدول بحيث لا تضر دولة بالأخرى ولا بأي مصلحة من مصالحها جراء استخدامها للمياه، ومن أشهر هذه المعاهدات، اتفاقية دول حوض النيل التي تنظم العلاقة بين جميع الدول التي لها الحق في استخدام مياه نهر النيل.
لهذا كله اضطرت الدول إلى ابتكار الأساليب الجديدة التي توفر لها استخدام المياه و التقليل من استهلاك المياه من مصادرها و خصوصاً النقية منها خوفا من النفاد كالمياه الجوفية و الأنهار و مياه البحيرات والمسطحات المائية وغيرها. ومن هذه الأساليب المبتكرة، أسلوب معالجة المياه، حيث يعني هذا المصطلح أن تتم تنقية المياه و تقليل عدد الشوائب و العوالق فيها، بأقل نسبة ممكنة حتى تصبح مؤهلة وقابلة للاستخدام في استخدامات محددة مثل الشرب والصناعة والزراعة، كما يوتم التحكم بنسبة الشوائب في المياه تبعاً للاستخدام الذي ستعالج لأجله، فمثلاً إذا أرادت دولة معينة معالجة المياه ليتم استخدامها في الصناعة مثلاً يتم التخلص وتنقيتها من كافة أنواع الأملاح فيها اما إذا تمت التنقية لأجل استخدامها في الشرب – على سبيل المثال – يتم تنقيتها من العوالق و الشوائب و الزلط كما يتم ضبط الأملاح فيها على نسب معينة تتلائم مع جسم الإنسان.
من أشهر أنواع معالجة المياه هي معالجتها لغرض الشرب، فتتم هذه المعالجة عن طريق و وقف تكاثر الطحالب في هذه المياه المراد معالجتها عن طريق إضفاة الكلور إليها، ثم التهوية ثم التخثر و ذلك حتى تتجمع جميع المواد العالقة وبعدها الترسيب فالترشيح ثم تضاف المعقمات لقتل البكتيريا فيها.
هناك أيضاً معالجة مياه الصرف الصحي، وهي إعادة معالجة المياه القادمة من أنابيب الصلرف الصحي في المنازل و المصانع إضافة إلى مياه الأمطار وغيرها، حتى تصبح قابلة للتخلص أو لاستخدامها في استخدامات أخرى غير بشرية كالصناعة، حيث أن التخلص منها بدون معالجتها يؤدي إلى انتشار الأمراض و الميكروبات و الروائح الكريهة.

الماء

هو أحد أهمّ مقوّمات الحياة في هذا الوجود، وهو أساس كلّ شيء حي، كما قال الله عزّ وجل في كتابه الكريم: “وجعلنا من الماءِ كلّ شيءٍ حي”، فأجسام الكائنات الحيّة جميعها تتألّف من الماء، فلولا الماء لاستحالت الحياة على وجه الأرض، والإنسان هو أكثر الكائنات الحية احتياجاً إلى الماء، لأنّه يدخل في جميع مجالات حياته، من زراعة، وصناعة، وتنظيف، وغيرها، إلّا أنّ أهم مجالات استخدام الماء هي للشرب، فعدا عن أنّه يطفئ لهيب العطش؛ فهو ضروريّ جداً لسير العمليات الحيوية داخل الجسم بالشكل السليم، وبالتالي بقاء الجسم بصحّةٍ جيدة، إلّا أنّ الماء الموجود على سطح الأرض لا يصلح للشرب مباشرةً؛ بل يحتاج إلى أن يخضع لعمليّة قبل ذلك تُدعى بـ “معالجة المياه”.
منذ قديم الزمان واهتمام الإنسان قائمٌ حول نوعيّة المياه التي يشربها، فكان جلّ اهتمامه في ذلك الوقت هو التخلّص من العكورة، والمواد التي تؤثّر على طعم ورائحة ولون الماء، وكانت أوّل العمليّات المتبعة لتنقية الماء هي الغليان، والترشيح، والترسيب، وإضافة بعض الأملاح إلى الماء.
وكان قد بدأ إنشاء محطّات معالجة المياه في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، إلّا أنّ هذه الطرق لم تكن كافيةً خاصة بعد انتشار وباء الكوليرا عام 1829 والّذي حصد أرواح 1700 شخص من سكّان مدينة هامبورغ الألمانية. تمّ اكتشاف أنّ تلوث الماء له دور كبير في انتشار الأوبئة، فظهرت تقنية التعقيم بالكلور لأوّل مرّةً في ذلك الوقت.

مراحل معالجة المياه الصالحة للشرب

أمّا بالنسبة لطرق معالجة المياه الصالحة للشرب في أيّامنا هذه فهي كالآتي:
التيسير أو ما تسمى إزالة العسر

وتهدف هذه الخطوة إلى إزالة المواد المسبّبة لعسر المياه، أبرزها عنصري الكالسيوم والمغنيسيوم؛ بحيث يتمّ وضع المياه في حوض، ومن ثمّ تتمّ إضافة الجير الطفأ (هيدروكسيد الكالسيوم) إلى الماء وخلطه ببطء، وذلك كي يتفاعل مع الكالسيوم والمغنيسيوم ليكون راسباً مكوّناً من كربونات الكالسيوم، وهيدروكسيد المغنيسيوم، ويترك الماء في هذا الحوض فترةً كافيةً حتى ينهي جميع التفاعلات الكيميائيّة.
الترسيب

تهدف هذه الخطوة إلى إزالة الرواسب التي نتجت من عملية التيسير، ويتمّ نقل المياه هنا إلى المرسّبات، وهي عبارة عن أحواض خرسانية إمّا أن تكون دائرية أو مستطيلة الشكل؛ بحيث تحتوي كلٌّ منها على مدخل ومخرج للماء، ونظام مخصّص لجمع الرواسب وجرفها إلى قاع الحوض، ليتمّ التخلّص منها بسحبها بمضخّاتٍ خاصة.

معالجة مياه الشرب

إنّ الماء قد يتعرّض إلى عوامل عدّة مثل التلوّث وغيرها ، فهي مصطلح يستخدم لوصف العمليات التي تتم معالجتها في الماء لكي تصبح صالحة لاستخدام لغرض معيّن ، وعمليّة معالجة المياه تتم لكي تكون المياه صالحة في : شرب المياه ، في المجالات الصناعيّة ، الطبيّة ، الري .

من المعروف أنّ عمليّة معالجة المياه تختلف باختلاف الحاجة إلى الماء والغرض منها ، فمثلاً مياه الشرب نركّز على تنقية المياه من الشوائب والمواد العالقة ، وإعادة ضبط كميّة مياه الاملاح المعدنيّة والمواد المذابة ، ومثلا المياه المستخدمة لأغراض الصناعة نحتاج إلى التخلّص من الأملاح لحماية الغلايات من التأكسد .

كيفية معالجة مياه الشرب

هناك طرق متّبعة عالميّاً لمعالجة المياه لكي تصبح قابلة للشرب وهذه العمليات :

  • عملية حقن الكلور التمهيديّة والتي يكون الهدف منها التقليل من تكاثر الطحالب .
  • عمليات التهوية مع الكلور لتفتيت الحديد والمنغنيز الذائب بالأكسدة ومن ثمّ يتم إزالتها .
  • التخثّر أو التجلّط يكي يتم فيها تجميع المواد العالقة والتخلّص منها .
  • الترسيب لكي يتم فصل المواد الصلبة أو المواد العالقة .
  • الترشيح والتي يتم فيها التخلّص من المواد المتسرّبة .
  • إستخدام المضادات والتي يتم فيها قتل جميع أنواع البكتيريا .

تنقية مياه الشرب

تركّز عملية تنقية المياه ومعالجتها للتخلّص من الملوّثات الموجودة في الماء وتصبح صالحة للشرب أو بالإمكان إستخدامها في الأمور الشخصيّة ، ويتم تنقية المياه بإزالة جميع الفيروسات ، والبكتيريا ، والطحالب ، والتخلًّص من المعادن مثل : الحديد ، المنغنيز ، والكبريت ، فعمليّة تنقية المياه من الأمور المهمّة التي يجب التركيز عليها لتفادي الأمرضا والجراثيم وقد ركّزت عليها منظّمة الصحة العالميّة ووضعت مقاييس وإرشادات للتعامل معها .
إنّ الدول النامية ودول العالم الثالث بما فيها الدول العربيّة تعاني من هذه المشكلة وتواجه صعوبات على حلّها ممّا أدّى ظهور أمراض كثيرة في الدول العربيّة نتيجةً للتخلّف بضرورة تنقية المياه وجعل هذه المياه صحيّة الإستخدام ، فكثر الأمراض من وراء عدم الإهتمام بتنقية المياه مثل : التيفوئيد ، وفيروس الكبد الوبائي نتيجة للمياه الملوّثة والغير نقيّة .

كيفية معالجة مياه الصرف الصحّي

يعتبر معالجة مياه الصرف الصحي من الأمور المهمّة لكي تحدّ من تلوّث البيئة وتقليل الأضرار الناجمة عنها ، ومعالجة مياه الصرف الصحّي يختص بشكل رئيسي في إزالة ملوّثات مخلّفات المياه والصرف الصحّي لكي يتم إطلاق هذه المياه إلى البيئة والوحل ، وعمليّة هذه المعالجة تتم في منشآت خاصّة

كيف تصنع بيت خشبي

كيف تصنع بيت خشبي

المنازل الخشبيّة

المنازل الخشبيّة هي منازل تكون مكونها الأساسي هو الأخشاب هذا بالإضافة إلى بعض مواد البناء الأخرى، وتتميّز المنازل الخشبيّة بأنّها جميلة، وذات تكلفة منخفضة، وعازلة للحرارة، ويمكنك بناؤها بالأحجام التي تريدها، وفيما يلي طريقة بناء منزل خشبي صغير في الفناء الخلفي للمنزل ويمكن للأطفال استخدامه كمكان للّعب أو يمكنك استخدامه كمكان لتخزين الأغراض.

ميّزات الخشب لبناء المنازل

  • يعمل كمادة عازلة للحرارة، ويعتبر مصدراً متجدداً من المصادر الطبيعية، لهذا هو مادة بناء ممتازة.
  • يحتفظ بخصائصه حتى بعد تقطيعه.
  • يحافظ على رطوبة المنزل، ويبقيه على درجة حرارة معتدلة، كما أنّه يعمل على امتصاص الروائح السيئة ويتخلّص منها.
  • يساعد على التخلّص من غاز الكربون، لذلك فهو يحمي جهاز التنفس ويحافظ على صحته.
  • يعتبر ناقلاً حرارياً سيئاً، ولهذا السبب فإنّه يشكل عازل ممتازاً للمنزل حيث يبقي حرارته مناسبة للعيش.

نصائح لبناء منزل خشبي صغير

تحتاج إلى خطة جيدة، توضح فيها مكان البناء بدقة، مساحته، ونوع الخشب والكمية اللازمة للبناء، وبداية لبناء هذا المنزل يجب عليك اتّباع بعض الإرشادات لتتمكن من تحقيق هدفك بسهولة، وستحتاج إلى مجموعة من أدوات البناء، وهي:

  • خشب حسب المساحة.
  • منشار.
  • مطرقة.
  • مسامير.
  • إسمنت.
  • بعض أدوات الحفر في الأرض.
  • صمغ للخشب لإغلاق الفتحات.

خطوات بناء المنزل الخشبي

  • حفر الأساسات: احفر حفرة مربعة تشبه الخندق لتشكل قاعدة المنزل، عرض الغرفة يجب أن يتراوح بين (1- 22 قدم) ويجب ألّا تكون عميقة كثيراً.
  • بناء الجدران: قم بوضع ألواح الخشب بشكل طولي داخل الحفرة باستثناء مساحة مستطيلة في إحدى الجهات لتكون مكاناً للباب.
  • املأ الحفرة بالإسمنت وتأكّد من أنّ الألواح ثابتة ولا تتمايل كثيراً، واترك الإسمنت حتى يجف.
  • ثبّت أربعة ألواح خشبية بشكل أفقي وكل لوح على جدار من الجدران الأربعة باستخدام المسامير.
  • قم بتغطية نهاية المسامير التي على الجدران أو استخدم المطرقة لثنيها.
  • بناء السقف: ضع الألواح الخشبيّة على السقف بحيث تصل بداية المنزل بآخره، ثم ثبت الألواح بالجدران وذلك عن طريق وضع قطعة خشبية اتّجاها يكون مختلف عن اتجاه ألواح السقف ثم ثبتهم بالمسامير، نستخدم قطعتين من الخشب واحد في بداية المنزل وأخرى في آخره.
  • باب المنزل: ضع قطعة خشب لإغلاق فتحة الباب، أو اصنع باباً أكثر احترافية.
  • نافذة المنزل: إذا أردت نافذة افتح فتحة مربعة الشكل من أحد الجوانب، أو اترك فراغاً في إحدى الجدران منذ بداية العمل، وقم بوضع ألواح زجاجية بدل النافذة الخشبيّة، لكن قم بصنع إطار خشبي للنافذة الزجاجية.
  • الخشب

    يُعتبر الخشب مادة قابلة للتشكل حيثُ يمكن تشكيلها في أوضاع مختلفة نتيجةً لبعض المؤثرات الخارجية، وتنقسم الأخشاب إلى قسمين رئيسيْن وهما؛ الأخشاب اللينة والتي تكون إمّا طبيعية مثل أخشاب الصنوبريات أو صناعية مثل خشب الحبيبي، وخشب الرقائق والخشب المضغوط وغيرها، والأخشاب الصلبة والتي تكون أكثر وأشد صلابةً من الأخشاب اللينة، وتستخدم الأخشاب بشكل كبير جداً في الصناعات وذلك لتوفرها بكثرة، وقوة تحملها وخصائصها العازلة، وسهولة تقطيعها وتشكيلها، لذلك فقد استخدمتْ قديماً لأغراض منزلية وحربية وتجارية، لا سيما الدول التي قامت باستزراع غابات من أجل الحصول على الخشب.

    بعض استخدامات الأخشاب

    هناك الكثير من استخدامات الخشب نذكر منها ما يلي:

    • تصنيع الفحم النباتي المُستخدم كوقود.
    • إشعال النيران والتدفئة.
    • صناعة بعض قطع الأثاث والأبواب والنوافذ.
    • بناء المنازل الخشبية.
    • عمل أرضيات بعض المنازل.
    • الكثير من الديكورات في المنازل.
    • صناعة بعض أدوات المطبخ.
    • صناعة السفن والمراكب والقوارب بمختلف أحجامها.
    • صناعة بعض أدوات الزراعة مثل المحراث.
    • بناء السلالم الخشبية.
    • صناعة الألعاب الصغيرة مثل السيارات وقطع الليجو وغيرها.
    • استخدامات تجارية.

    كيفية صناعة سيارة من الخشب

    الأدوات

    من الأدوات المستخدمة في صناعة سيارة من الخشب:

    • كمية مناسبة من الخشب.
    • منشار.
    • مسامير صغيرة.
    • غراء.
    • مطرقة.
    • شريط قياس.
    • ورقة وقلم.
    • ماتور صغير وأسلاك وبطارية ومفتاح.

    الطريقة

    يتم صناعة سيارة صغيرة من الخشب بطريقة بسيطة وسهلة باستخدام أدوات بسيطة ومتوفرة لدى الجميع، وتتم عملية الصناعة في مجموعة خطوات متسلسلة، وهي كالتالي:

    • يتم تجهيز رسومات أولية لتوضيح الهيكل الخارجي للسيارة وأبعاده وتفاصيله باستخدام القلم والورقة.
    • يتم تجهيز الأخشاب ورسم قطع الجوانب والسقف والعجلات والأبواب والنوافذ والأرضية باستخدام قلم التحديد.
    • ثم يتم البدء بقص قطع الأخشاب واحدة تلو الأخرى باستخدام المنشار.
    • يتم تجهيز كافة القطع ووضع اللمسات الأخيرة عليها، مثل إزالة الزوائد وتلوينها، ولصق الإضافات الأخرى عليها إن وجدت.
    • نقوم بفتح مكان الأبواب والنوافذ في قطع الجوانب الخشبية باستخدام المنشار.
    • نقوم بتركيب العجلات وتثبيتها مع الأرضية باستخدام أسطوانة خشبية ذات قطر صغير جداً، من خلال فتحات خاصة في العجلات والأرضية.
    • يتم بعد ذلك تركيب الماتور الصغير وربطه مع العجلات باستخدام الأسلاك الموصلة.
    • يتم توصيل الماتور بالبطارية والمفتاح باستخدام الأسلاك.
    • ثم يتم تركيب الجوانب الخشبية بواسطة الغراء والمسامير الصغيرة باستخدام المطرقة.
    • بعد ذلك يتم تركيب السقف ومقدمة السيارة بواسطة المسامير والغراء أيضاً.
    • بعدَ ذلك يتم إغلاق المفتاح وبعد ذلك تبدأ السيارة بالحركة.
    • الخشب هو من الأنسجة الهيكلية التي يسهل إختراقها وهي عبارة عن مادة الليفية وجدت في السيقان والجذور من الأشجار والنباتات الخشبية الأخرى ، وقد استخدمت منذ آلاف السنين لعدة أمور منها إستخدامها كوقود وكمادة بناء ، وهي من المواد العضوية، ومركب طبيعي للألياف السيليلوز (والتي هي قوية في التوتر) فهي جزء لا يتجزأ من مصفوفة من مادة اللجنين التي تقاوم الضغط ، وتعرف أحياناً بإسم الخشب فقط و الخشب الثانوي في سيقان الأشجار، وقد يتم تعريفه على نطاق أوسع لتشمل نفس النوع من الأنسجة في أماكن أخرى مثل جذور الأشجار أو الشجيرات ، في شجرة الحية فإن الأخشاب تؤدي وظيفة الدعم، و تمكين النباتات الخشبية من النمو كبيرة أو الوقوف ، وكما أنها تقوم أيضاً بنقل الماء والمواد الغذائية للأوراق والأنسجة المتزايد الأخرى ، و مصطلح الخشب قد يشير أيضاً إلى مواد نباتية أخرى مع خصائص مماثلة، وعلى المواد تتشابه في هندستها مع الخشب أو رقائق الخشب أو الألياف.
      يوجد على الأرض حوالي تريليون طن من الخشب، الذي ينمو بمعدل من 10 مليار طن سنوياً ، وبوصفها خالية من الكربون ووفرة الموارد المتجددة، فقد كانت المواد الخشبية تأخذ إهتماماً كبيراً كمصدر للطاقة المتجددة ، في عام 1991، كانت تحصد حوالي 3.5 كيلومتر مكعب من الخشب ، وكانت الإستخدامات السائدة لصنع الأثاث وكمادة لأجل البناء.
      الوقود: وقود الخشب

      الخشب لديه تاريخ طويل في إستخدامه كمادة وقود، والتي لا يزال مستخدماً حتى يومنا هذا، ومعظماستخداماته للوقود في المناطق الريفية في العالم ، ويفضل الخشب الصلب على الخشب اللين لأنه ينتج كماً أقل من الدخان ويأخذ وقتاً أطول في الإحتراق ، إضافة إلى أن موقد الخشب أو الموقد في المنزل وغالبا ما يعمل على إضافة أجواء الدفء.
      الإنشاء:

      لقد كان الخشب من مواد البناء المهمة منذ بدأ البشر بناء الملاجئ، المنازل والقوارب ، وصنعت جميع القوارب من الخشب حتى أواخر القرن ال19، ويبقى الخشب هو المادة الأكثر شيوعاً لليوم في بناء القوارب ، وقد أستخدم الخشب على وجه الخصوص لهذا الغرض لأنه مقاوم لتسوس طالما تم الاحتفاظ به الرطب (وكما أنه أستخدم أيضاً في صناعة أنابيب المياه قبل قدوم المزيد من السباكة الحديثة) ، وإلا زمننا الحالي تبقى البيوت الخشبية ذات رونق خاص وتفرد مميز بإختلاف طرق البناء وتشابهها وتوفر المعدات التي تساعد في التعامل مع الأخشب وكذلك توفر ألواح الخشب الصناعية .

العوامل المؤدية لظهور البق

العوامل المؤدية لظهور البق

البق

الكثير من الأشخاص يُعانون من تواجد البقّ في أنحاء عديدة من بُيوتهم، والبقّ هو عبارة عن حشرة صغيرة ذات لون بُنيّ وشكل مُسطَّح بيضويّ، وهي تُعتَبر من الآفات المنزليّة. يتكوَّن غذاء البقّ بشكل رئيسي من دم الإنسان، إذ يقوم بلدغه في منطقةٍ من جلده، ويظهرُ مكان اللَّدغة تقرُّحٌ يتسبَّب بحكة قويَّة في الجلد. يبلغُ طول البقَّة البالغة ما يتراوحُ من ستة إلى تسعة ملليمترات، وهي تنتشرُ في أرجاء مُختلفة من العالم، وتعيش من شهرين إلى ثلاثة شهور تقريباً (في حال توافر الغذاء الوفيرِ لها)، تخرجُ خلالها مرَّة واحدة كلَّ أسبوعٍ تقريباً بحثاً عن الغذاء.[١] يربط البعضُ ظهور البقّ بعدم وجود نظافة كافية في البيت، لكنّه قد ينتجُ أيضاً عن تربية حيوانات أليفة في البيت، أو شراء أثاث مُستعمل دون التأكّد من نظافته وفحصه جيداً، أو نقص المعرفة حيال كيفيَّة الوقاية منه، وتكمنُ مشاكل البقّ في تغذِّيه المُستمرّة على دم سُكّان المنزل، ممَّا يتسبَّبُ بحساسية جلديَّة شديدة، وحكة مُستمرّة بعد التعرُّض للدغته، وذلك رُغمَ أنَّه لا ينقلَ الأمراض، إلا أنَّه ينبغي التخلّص من وجوده بأسرع وقتٍ ممكن.[٢]

الوصف والغذاء

مثل باقي أنواع الحشرات، يتألَّف جسمُ البقَّة من ثلاثة أجزاءٍ أساسيّة، هي الرّأس، والصّدر، والبطن. يمتازُ رأس هذه الحشرة بقرنَيّ استشعارٍ يُساعدانها على الوُصول إلى الغذاء، وهُما قصيران في الأنواع المائيَّة من البقّ، إلا أنَّهما طويلان لدى بقِّ الفراش، كما أنَّ لديها عينيْن مُركَّبتين تُساعدانها على رؤية تفاصيل مُحيطها، ولدى البقة غددٌ خاصَّة على جانبَيْ الصِّدر تُطلق رائحةً كريهةً لإبعاد أعدائها عندما تشعرُ بالخطر.[٣] تنقسم فصيلة البقّ إلى عِدَّة مجموعاتٍ وفقاً للغذاء الذي تعتمدُ عليه في البقاء؛ فمنها النباتيَّة التي تأكلُ الأعشاب والخضراوات، ومنها المُفترسة التي تصطادُ الحشرات الصَّغيرة الأُخرى، ومنها بقّ الفراش الذي يتغذّى على دماء الحيوانات، ويُعتبر أصغر حجماً بكثيرٍ من البق المُفترس. يتكوَّن فمُ بقَّة الفراش من خُرطومٍ ذي رأسٍ ثاقب مُخصَّصٍ لاختراق جلد الحيوانات، وهو ينطوي تحت الرّأس عندما تبدأُ الحشرة بامتصاص الدَّم، وقد تقضي البقة عشر دقائق في سحب الدِّماء حتى تشبعْ، وعندئذٍ ينتفخُ جسدها وتعودُ لتختبئ مُدَّة أسبوعٍ تقريباً في انتظار وجبتها القادمة.[٣]

آثار لسعة بقّ الفراش

يقضي بقُّ الفرش مُعظم الوقت مُتخفِّياً في أماكن مُختلفة، مثل ثنايا الأثاث والملابس، أو داخل الخزائن والحقائب، أو في شُقوق الجدار والأثاث الخشبيّ، وهو لا يحتاجُ للخُروج والبحث عن غذائه (وهو الدم) سوى مرَّة واحدةٍ كلَّ خمسة إلى عشرة أيَّام. عندما تحقنُ البقَّة خرطومها داخل جِلْد الضحيَّة تُفرز مادَّة مُخدِّرة تمنع الكائن المُصَاب من الإحساس باللّدغة، ولذلك فهو لا يستقيظُ من النَّوم، كما أنَّها تُفرز مادَّة تمنعُ تخثَّر الدم لتستطيع امتصاص كميَّة كبيرةٍ منه. تتركُ اللَّسعة ورائها حقنةً حمراء مُنتفخة تُشبه تلك التي تُخلِّفها لسعاتُ البعوض والبراغيث، لكن الفرق أنَّ علامة لسعة البقّ قد تحتاجُ أيَّاماً أو أسابيع بعد تلقّي اللَّدغة لتظهر آثارُها من انتفاخٍ وحكَّة مُزعجة. ولا تُسبِّب لسعة البقّة أيَّ نوعٍ من الأمراض، إلا أنَّها، في حالاتٍ نادرةٍ جداً، يُمكن أن تُسبِّب مُضاعفاتٍ وحساسيَّاتٍ خطيرة. لا يعيشُ البق عادةً على أجسام الحيوانات، إلا أنَّها قد تُساعدُ على انتقاله من مكانٍ لآخر.[١]

علامات ظُهور البق

تُوجد عِدَّة علاماتٌ يُمكن أن تدلَّ على أنَّ البقَّ يتكاثر في المنزل، بطبيعة الحال فإنّ رؤية حشرات البقّ البالغة ذات اللَّون البنيّ والجسد البيضويّ هي العلامة الحاسمة على وُجود هذه الحشرات، لكن ثمَّة أيضاً علاماتٌ أخرى؛ فمن المُحتمل العُثور على تجمُّعاتٍ من البيض الصَّغير أبيضِ اللَّون بين ثنايا السجّاد أو الأثاث أو شُقوق الجدران، كذلك فإنَّ الحشرات البالغة تسلخُ جلدها (مثل الأفاعي) باستمرار، وقد تكونُ ملاحظته مُمكنةً في بعض أجزاء المنزل. إحدى العلامات السَّهلة على وُجود البقِّ هي البحثُ عن مُخلَّفاته، فعندما تعودُ هذه الحشرات إلى مخابئها تتركُ ورائها بُقَعاً بُنيَّة أو سوداء على السُّطوح التي تمشي عليها، وبالطّبع، فإنَّ تقرُّحات الجلد الحمراء لدى المُصَاب من أهمِّ العلامات، إلا أنَّها قد لا تكونُ الأكثر أهميَّة؛ لأنَّ أثر لدغة البقة يُشبه لدغاتِ العديد من الآفات المنزليَّة الأخرى.[٤]

طريقة القضاء على البق

  • اللجوء إلى شركات مُتخصّصة لمكافحة الآفات: من الوسائل الأكثر فعالية ومن الطّرق الأولى المُتّبعة للتخلّص من البقّ بصورة سريعة ومضمونة، حيثُ تبحث هذه الشّركات عن الحشرات والآفات في جميع أنحاء المنزل، وتتخلَّصُ منها باستخدام أفضل وأنسب الأدوات.[٥]
  • سدّ كل الثّقوب والثّغرات: تُعدّ الثّقوب والتشقُّقات من الأماكن المُفضّلة للبقّ، فهي تختبئ وتعيشُ وتتكاثر داخلها، لذا ينبغي إغلاق أيّ ثقب موجود في البيت، يُساعد ذلك في القضاء على البقّ الموجود حاليّاً ومنع تكاثره مُستقبلاً.[٥]
  • استخدام شبكة مُكافحة البقّ: وهي عبارة عن شبكة مصنوعة من الألياف والخيُوط الدّقيقة، وهذه التّقنية تقوم على التقاط البقّ بالتصاقه بها، ممّا يُحدّد من الحركة بحيثُ لا يستطيع التّكاثر والبحث عن الغذاء.[٥]
  • غسل جميع المفروشات بماء ساخن: ينبغي أن يصل الماء إلى درجة الغليان ليقوم بقتل جميع البق المُتواجد في جميع المفروشات في البيت، ومن ثم تعريضها لأشعة الشّمس المباشِرة لوقت كافٍ ليتم التخلّص منهُ تماماً.[٥]
  • نشر أوراق الرّيحان: وذلك برشّها في أنحاء مُختلفة في البيت، حيث إنّ الرّيحان معروف برائحته النفاذّة والقويّة، وله قدرة عالية على القضاء والتخلّص من البقّ، وتُعتبر هذه الطّريقة طبيعيّة بحيثُ لا تُخلّف أيّة أضرار.
  • استخدام مُجفّف الشّعر: وهي من الطّرق الجيّدة والفعّالة في التخلّص من البقّ والقضاء عليه، إذ إنَّ البقّ لا يحتملُ الحرارة العالية وهي تتسبَّب بقتله أو دفعه للبحث عن ملجأٍ جديد.[٥]
  • التّهوية الجيّدة للمنزل: ينبغي تعريض البيت للتّهوية الجيّدة، وإدخال أشعّة الشّمس للبيت.[٥]
  • استخدام أوراق النّعناع والفلفل الحار: يُعتبر الفلفل الحار والنّعناع ذا رائحة قوية لا يقوى عليها البقّ، وبالتّالي يرحلُ للبحث عن مأوى آخر.
  • من أسوأ الأمور التي قد تحصل مع أحدنا هي ايجاد نوع من الحشرات صغيرة الحجم في الملابسه أو في الفراش الّذي ننام فيه، وهذا ما يحصل عندما نتفاجأ بوجود حشرة البق المؤذية، والتي تكون ملازمةً لنا، وتنام بالقرب منّا في الفراش. تعتبر حشرة البق من الحشرات الخطيرة التي تتغذّى على دم الإنسان من دون أن يشعر، ومع الاستمرار في وجودها وتعايشها مع الإنسان قد تسبّب فقر الدم للشخص، كما أنها تسبّب الكسل والخمول بسبب عدم القدرة على النوم بصورة جيدة.

    البق

    حشرة البق لونها بنيّ، وشكلها بيضاوي مسطّح، ولا يتجاوز طولها ربع بوصة تكاد لا ترى بالعين المجرّدة، وتضع بيوضها في نفس المكان الذي توجد فيه، ممّا يؤدّي إلى انتشارها بصورة كبيرة خلال فترة قليلة.
    وقد تمّ القضاء على البق في الخمسينات من العصر الماضي، ولكنّها عاودت الانتشار بسبب منع المنظّمات التي تنادي بحماية البيئة من استخدام بعض المبيدات الحشريّة ومادة DDT؛ لأنّها تسبّب الضرر إلى البيئة، وبالتالي ازدادت أعداد هذه الحشرة بشكل كبير، ويجب السيطرة عليها لأنّها إذا بقيت تنتشر بنفس الصورة الكبيرة فإنّها ستسبّب وباءً.

    حياة حشرة البق

    تضع حشرة البق خمس بيوض خلال اليوم، ويمكن أن يصل عدد البيوض إلى 200 بيضة خلال حياتها، وطبعاً كلّ بيضة ستصبح حشرة بق لوحدها وتضع هي الأخرى البيوض بنفس الطريقة السابقة، وبالتالي هذا يؤدي إلى انتشارها بطريقة كبيرة، وتتميّز حشرة البق بسرعتها الكبيرة في الحركة فهي لا تطير وإنّما تتحرّك على الأشياء، وهي تنشط في الليل عندما يكون الناس نياماً، فتقوم بامتصاص الدم من الشّخص النائم الّذي تستدلّ عليه من خلال درجة حرارة جسمه ومن غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يخرجه، وقبل أن تدخل خرطومها الحاد داخل جلد الشخص النائم فإنّها تقوم بإفراز مادّة مخدّرة على المنطقة التي تريد أن تمتص منها الدم حتى لا توقظ الشخص، وقد تستمر مدّة امتصاصها للدم من دقيقتين إلى عشر دقائق، وقد تصاب المنطقة باحمرار أو انتفاخ بسيط وحكّة وربّما لا تحدث أيّ أضرار سطحيّة.
    تنتقل حشرة البق من مكان إلى آخر، وتستقرّ في المكان الجديد، وتبدأ بوضع البيوض، وغالباً تبدأ رحلة انتشارها من خلال انتقالها من مناطق آسيا وأفريقيا وأوروبا ودول الكاريبي وأمريكا الوسطى والجنوبيّة التي تنتشر فيها الحشرة بصورة كبيرة، وتنتقل مع الملابس أو الأمتعة والحقائب إلى مكانها الجديد.
    من طرق القضاء على حشرة البق هي التخلّص من الأواعي والأمتعة الّتي قد توجد فيها، كما أنّ عمليّة حرق كيس من الخيش، وتدخينه في جميع المناطق المصابة بالحشرة، كما أنّ حرق نبات الريحان يؤدّي إلى التخلّص من الحشرة والقضاء عليها، ولكن في الأغلب عندما تنتشر الحشرة بشكل كبير في البيت أو الفندق يتم الاستعانة بشركة خاصّة للقضاء على الآفات.

     

سم النحل

 

سم النحل

يستخدم سم النحل بشكل تطبيقى فى الطب بالممارسة, وقد أدخلت منتجات سم النحل فى سوق الأدوية الأمريكية حيث يستخدم لغرضين:

* علاج التهابات المفاصل الروماتيزمية Rhomatoid arthritis

* إزالة الحساسية desenitization من الأفراد ذوى فرط الحساسية .

والفكرة فى استخدام سم النحل فى علاج التهابات المفاصل الروماتيزمية ترجع إلى استخدامه فى القرون الماضية وتعتمد فى جزئية منها على ملاحظة أن النحالين نادراً ما يصابون به.

والعلاج بسم النحل Bee venom therapy والذى يسمى Apitherapy قد تمت ممارسته من مدة طويلة فى أوربا, وخاصة روسيا وتشيكوسلوفاكيا ورومانيا وألمانيا, حيث أنه عن طريق اللسع قام الطبيب F. Tertsch سنة 1888 بعلاج وشفاء 173 حالة مصابة بمرض الروماتيزم, فى حين أنه فى سنة 1912 تمكن الطبيب الروسى Lyubarsky من شفاء 554 حالة مصابة بالروماتيزم, وحديثاً فإنه تم تأييد ذلك فى الولايات المتحدة الأمريكية بواسطة كل من Beck سنة 1935 و Haydak سنة 1962 عندما بيعت نسخ كثيرة من كتابيهما, وقد قام Haydak سنة 1952 باستعراض ما نشر فى المراجع الطبية عن هذا الموضوع.

واليوم فإن استخدام سم النحل لهذه الأغراض لم يثبت تماماً حيث أن ذلك يحتاج إلى أبحاث كثيرة, كما أن تأثير سم النحل على إزالة الحساسية من الأفراد ذوى فرط الحساسية مازال تحت البحث, وبالرغم من أن حقـن مستخلص الحشرات بالكامل يستخدم بغرض إزالة الحساسية (جزئياً حيث أن سم النحل النقى غير متوفر بكميات) فإن هذه المستخلصات تحتوى على بروتينات عديدة والتى ليست لها علاقة كيماوية بالبروتينات التى وجدت فى سم النحل النقى, ومع ذلك فإن المواد المحقونة عن طريق آلة اللسع يعتقد أيضاً أنها تحتوى على بروتينات نحل متخصصة تثير الحساسية Specific bee-protein allergen, ولذلك فإن الأطباء المتخصصون فى علاج الحساسية Allergists يفضلون استخدام مستخلص جسم النحلة بالكامل بسبب محتوى السم المنخفض به.

——————————————————————————–——————————————————–

إنتاج سم النحل تجاريا ً:

لقد عرف فى بداية الخمسينات من هذا القرن أنه عند تعريض شغالة نحل العسل لصدمة كهربائية فإنها تمد آلة لسعها وتتكون فى نهاية آلة اللسع قطرة من سم النحل, وكان Benton وزملاءه سنة 1963 أول من طوروا ونشروا معلومات عملية عن طريقة جمع كميات من سم النحل من شغالات نحل العسل, حيث أنه باستخدام طريقة بنتون يمكن جمع جرام واحد من سم النحل وذلك من حوالى 10000 (عشرة آلاف) نحلة خلال ساعتين, حيث يمكن لشخص واحد القيام بهذه المهمة فى وقت قصير خلال العام, والأداة المستعملة فى جمع سم النحل بها برواز خشبى يمتد عليه سلوك فولاذية دقيقة موصل بها على التعاقب شحنة كهربائية ووصلة أخرى أرضية, وعندما تلمس شغالة نحل العسل سلكين متجاورين تتصل الدائرة الكهربائية وتتلقى النحلة صدمة كهربائية خفيفة, وتستخدم بطارية سيارة عادة كمصدر للقوة الكهربائية موصلة بمحول للتيار بحيث لا تتعدى الشحنة 3: 6 فولت.

ويوضع هذا البرواز الخشبى على قاعدة خلية عميقة تم تصميمها لذلك حيث يتم إدخال هذا البرواز بين قاعدة الخلية هذه وصندوق الترببة, وتستجيب النحلة للصدمة الكهربائية وذلك بثنى بطنها لأسفل فتتوجه آلة اللسع فى الناحية السفلية بين السلوك, وقد وضع بنتون قطعة من النايلون المطاط تحت السلوك لذلك فإن آلة اللسع تمر خلال ثقوب نسيج النايلون، وأسطح النايلون معروف أنها زلقة لذلك فإن شوكة آلة اللسع لا تشبك بها, كما أنه يتم توصيل وايقاف التيار الكهربائى كل عدة ثوان قليلة, وعند وقف التيار فإن النحلة تسحب آلة لسعها تاركة قطرة سم النحل على السطح السفلى لقطعة النايلون.

وتخترق آلاف اللسعات نسيج قطعة النايلون والتى تصبح بعد ذلك مبتلة بسم النحل, حيث يسمح للسم بالجفاف فى الهواء ثم تقطع قطعة النايلون إلى قطع صغيرة ويتم تجميدها, بعد ذلك وجد(بنتون) خلال أبحاثه التى تلت ذلك أن استخدام قطعة من البلاستيك تكون أفضل من نسيج النايلون المطاط وتمكنه من جمع منتج أنظف, ومن النادر جداً أن تموت النحله من الصدمة الكهربائية.

ومرة أخرى نود أن نبين أن قطعة البلاستيك زلقة ولن تمسك آلة اللسع بها, والمنتج النهائي يكون صاف فى شكل بلورى.

وهناك محاذير يجب أخذها فى الاعتبار عند جمع سم النحل, أحدها هو عدم استخدام الدخان أو محاولة تهدئة النحل وذلك لسببين:

أ- جزيئات الدخان قد تلوث سم النحل.

ب- هناك رغبة لأن يقوم عدد كبير بقدر الإمكان من المنحل باللسع فكيف يتم استخدام آداه للصدمة الكهربائية والتى تجعل النحل غاضب جداً ونحاول تهدئته باستخدام الدخان, كما أن النحل قد ينتشر فى رقعة أوسع من المنحل ويلسع أى شخص أو حيوان على بعد مسافة تقدر بمئات الياردات من المنحل.

كما يراعى أن سم النحل الجاف يسبب التهاب للأغشية المخاطية لذلك فإن الشخص القائم بعملية جمع السم يجب أن يرتدى قناع مانع لاستنشاق الغازات الضارة أو السامة خلال عملية جمعه للسم.

أما إذا رغب فى الحصول على كميات صغيرة من السم فيمكن ذلك بواسطة طريقتين:

1- اللسع المباشر: حيث يتم تعريض الجزء المريض من جسم الشخص المريض للسع النحل وذلك باستخدام عدد من الشغالات, وقد يتم إثارتها عن طريق دهان الجزء المريض بمواد ذات رائحة مثل البارفانات.

2- باستخدام إناء زجاجى مبطن بورق ترشيح من الداخل حيث يوضع به قطعة من القطن مبللة بالايثير أو الكلورفورم ثم يوضع بداخل هذا الإناء عدد من شغالات نحل العسل ويتم إغلاق الاناء بإحكام فيسبب ذلك إثارة النحل ويقوم بلسع ورق الترشيح وإفراغ السم به.

ثم بعد ذلك يؤخذ ورق الترشيح ويغسل بماء مقطر ويتم ترشيح الماء وما به من السم ثم يجفف الماء على درجة حرارة منخفضة حتى يتم الحصول فى نهاية الأمر على بلورات السم, إلا أن هذه الطريقة غير دقيقة حيث أن الشغالات داخل الاناء تقوم بترجيع محتويات معدة العسل بها والتى تختلط مع السم فى ورق الترشيح, لذلك فإن السم فى هذه الحالة يحتاج إلى تنقية.

——————————————————————————–——————————————————–

استخدامات سم النحل :

1. علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي
2. علاج الالتهاب العظمي المفصلي وفي تسكين الآمها
3. علاج مرض تصلب الجلد
4. علاج التصلب المتعدد( تصلب الاعصاب)
5. الربو
6. القولون التقرحي
7. الجروح الحادة والمزمنة
8. الايدز
9. وقف انتشار الاورام السرطانية
10. خفض درجة حرارة الجسم
11. التهاب الكبد الوبائي
12. الصدا ع المزمن
13. عرق النسا
14. الذئبة
15. الملاريا
16. ايقاف الجهاض المتكرر وتثبيت الحمل
17. الكهرباء الزائدة في المخ
18. انكسار النظر وضعف النظر
19. امراض الجيوب الانفية
20. التبول اللاإرادي عند الأطفال
21. فقر الدم


امراض ثبت علاجها بلسع النحل:
1- فتاق الديسك الانزلاق الغضروفي
2- دسك العنق وتشنج الرقبه
3- الالم الكتف وتيبس الاكتاف
4- الم المرفق الم مضرب التنس
5- نتؤات الاصابع وتعقدها
6- شلل الوجه شلل العصب السابع
7- التهاب الاذن الوسطى ومشاكل الطنين
8- عسر الهضم وعدم انتظام الاخراج
9- التهاب اللوزتين المزمن المتقيح
10- الامساك المزمن والريح في البطن
11- ازالة البلغم من الجسم
 12- التهاب الشعب الهوائية والربو
13- التهاب البروستاتا وتضخمها
14- العجز الجنسى عن الجنسين
15- سرعة القذف للرجال
16- ضعف القدرة الجنسية وضعف الانتصاب

من يقوم بعمل العلاج؟
*ان يكون الشخص مؤهلا طبيا ويعرف كيف يتعامل مع الحالات الصعبة التي قد تحدث اثناء العلاج مثل الحساسيه المفرطه والاغماء.
*كما يجب ان يكون مؤهلا طبيا من ناحية معرفة الامكان المناسبة لادخال السم اليها والجرعات المناسبة لكل حالة.
*النحالين واصحاب الخبرات في التعامل مع النحل لا ننصح بالتعامل معهم لانهم غير مؤهلين طبيا لهذا الامر؟, وهنالك الكثير من القصص التي كادت ان تقتل المريض بسبب عدم وعيهم بخطورة ما يوقمون به.
كيف يؤخذ؟
اما حقن مباشرة من النحلة للجلد كما سوف تشاهد بالفيديو
او دهون خارجي بعد ان يتم جمعة وتنقيته بطرق خاصة ويستخدم لالم المفاصل.
كم مرة تكرر؟
تؤخذ على شكل جلسات بينها فاصل زمني معين ,ومن ثم فترات استراحة طويله وتكرر حتى انتهاء الاعارض.